الكويت تعلن إزالة معظم البقع النفطية المتسرّبة على ساحلها الجنوبي‎

الكويت تعلن إزالة معظم البقع النفطية المتسرّبة على ساحلها الجنوبي‎

أعلن المتحدث الرسمي باسم القطاع النفطي الكويتي، طلال الخالد الأحمد الصباح، اليوم الأحد، عن إزالة معظم البقع النفطية المتسربة وتطويق المناطق الساحلية، بعد التأكد من تأمين المرافق الحيوية لمنطقة “رأس الزور”، جنوبي البلاد وما جاورها.

وشهدت الكويت نهاية الأسبوع الماضي، تسرباً لبقع زيت في منطقة رأس الزور دون معرفة مصدره، فيما توقع وزير النفط الكويتي عصام المرزوق، أن يكون التسرب من خط أنابيب قريب.

وقال “الصباح” خلال تصريح صحفي، إن فرق الطوارئ عملت على تطويق المناطق الساحلية وتنظيف الشواطئ العامة، بعد التأكد من خلو المنطقة من أية كميات أخرى للبقع النفطية في البحر.

وأوضح أن جولات استطلاعية جوية وبحرية لفرق الطوارئ، تأكدت من عدم وجود كميات أخرى، مؤكدًا أنه “تم أخذ العينات من البقع النفطية وإرسالها إلى المختبرات لتحليلها ومعرفة مصدرها.

وبدأت بقع الزيت التي امتدت على مسافة 100 متر مربع، بالانتشار في المياه الإقليمية الكويتية الخميس الماضي.

وأعلنت السلطات الكويتية، يوم الجمعة الماضي، اتخاذها الإجراءات اللازمة لحماية منطقة مآخذ المياه الخاصة بمحطة “رأس الزور” للتحلية جنوبي البلاد، وهي قريبة من منطقة انتشار البقع النفطية.