النفط ينخفض مع ارتفاع الدولار وزيادة متوقعة في حفارات النفط الأمريكية‎

النفط ينخفض مع ارتفاع الدولار وزيادة متوقعة في حفارات النفط الأمريكية‎

انخفضت أسعار النفط اليوم الجمعة مع ارتفاع الدولار، الذي أثّر سلبًا على السوق ومع انتظار المتعاملين لتقرير سيحدد ما إذا كانت شركات الحفر الأمريكية الباحثة عن النفط تكثّف أنشطتها مع تماسك الأسعار فوق 50 دولارًا للبرميل.

وانخفض سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 40 سنتا أو ما يعادل 0.8% إلى 51.63 دولار للبرميل، بعد ارتفاعه إلي 52.55 دولار للبرميل في وقت سابق.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 34 سنتا إلى 50.14 دولار للبرميل بعد ارتفاعه إلى 51.14 دولار في وقت سابق.

وقال متعاملون إن الخام الأمريكي تلقى دعمًا أكبر مما تلقاه برنت بسبب توقف طويل لخط أنابيب قادر على نقل 450 ألف برميل يوميًا إلى نقطة تسليم خام غرب تكساس الوسيط في كاشينج بولاية أوكلاهوما.

وارتفع برنت والخام الأمريكي في الجلسة السابقة ليواصلا موجة الصعود التي شهداها في الآونة الأخيرة، رغم صدور تقرير حكومي أمريكي يظهر أول زيادة لمخزونات الخام بالولايات المتحدة في ستة أسابيع.

وزادت الأسعار مع تحول تركيز المتعاملين في السوق إلى الانخفاض الأكبر من المتوقع في مخزونات الديزل والبنزين وغيرهما، والذي كشف عنه تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

لكن في تعاملات اليوم أثر صعود الدولار بنحو 0.5% سلبا على الخام المقوم بالعملة الأمريكية إذ يزيد من تكلفته على حائزي اليورو والعملات الأخرى.

وفضلا عن ذلك بدا المتعاملون حذرين قبل صدور تقرير أسبوعي مرتقب من شركة بيكر هيوز بخصوص عدد حفارات النفط الأمريكية الباحثة عن النفط، ولم ينخفض عدد حفارات النفط العاملة في البلاد على مدى 15 أسبوعًا متتاليًا وهى أطول فترة من نوعها منذ 1987.