يوم للصلاة من أجل أسعار النفط

يوم للصلاة من أجل أسعار النفط

قامت حاكمة ولاية أوكلاهوما الأمريكية، ماري فولين،  بتسمية يوم أمس الخميس، يومًا للصلاة من أجل تحسن أسعار النفط، داعيةً ناخبيها للتوجه إلى لله طلبًا للرأفة والرحمة بمجال أعمال النفط والغاز في الولاية.

وحين تم الإعلان بادئ الأمر عن يوم الصلاة لحقول النفط في أكتوبر/تشرين الأول، كان الأمر مقتصرًا على المسيحيين، لكن فولين قامت لاحقًا بتوسيع نداء الصلاة ليشمل أعضاء من كل الأديان، وفقًا لوكالة أسوشيتد برس.

ويمر قطاع النفط في أوكلاهوما، بحالة من الضعف، حيث ضرب هبوط أسعار النفط الولاية بشدة.

وبحسب وكالة رويترز، فإن الإموال خلال فترة ازدهار القطاع،  لم تكن تتدفق إلى احتياطيات الولاية بالقدر الذي كانت تتدفق فيه إلى جيوب قلة من الناس.

واليوم مع نهاية حقبة الازدهار، فإن بارونات النفط يتمتعون بعدد من الضرائب التي تعود لهم وتصل إلى مئات الملايين من الدولارات.

ومقابل ذلك تلقت خدمات الحكومة ضربة قاسية، حيث أصبحت بعض مدارس الولاية تعمل لأربعة أيام فقط في الأسبوع، لأن تمويلها أصبح قليلًا جدًا.

وقالت فولين وهي عضو في الحزب الجمهوري ومؤيدة لدونالد ترامب: “يعاني العديد من الناس الآن ممن خسروا وظائفهم في قطاع الطاقة.. لقد تضررت عدة عائلات، واعتقد بأن الصلاة دائمًا أمر جيد، لأي شخص”.