مساعٍ إسرائيلية تركية لإبرام صفقة كبرى في مجال الغاز الطبيعي

مساعٍ إسرائيلية تركية لإبرام صفقة كبرى في مجال الغاز الطبيعي

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

حذر القنصل الإسرائيلي في إسطنبول شاي كوهين، من أنه بدون التوصل إلى اتفاق بشأن تصدير الغاز الطبيعي الإسرائيلي إلى تركيا، فإن تل أبيب لن يمكنها اقتحام السوق الأوروبية في هذا المجال، واصفا تركيا بأنها ”الممر الوحيد الذي يمكن أن يمر الغاز الإسرائيلي منه إلى أوروبا“.

ولفت كوهين إلى أن الغاز الطبيعي الإسرائيلي يمكنه أن يتسلل إلى أوروبا فقط عبر تركيا، حيث تستطيع الأخيرة إرساء البنية التحتية اللازمة لهذه المسار، وبدونها لن يكون هناك حديث عن صادرات إسرائيلية إلى أوروبا، مضيفا أن التوقيع على اتفاق لتصدير الغاز الإسرائيلي إلى تركيا سيكون أمرا طبيعيا في ظل الظروف التي تشهدها المنطقة.

وأشارت تقارير إسرائيلية إلى أن الفترة الحالية تشهد تقدما غير مسبوق في المفاوضات بشأن تصدير الغاز الطبيعي إلى تركيا، ولا سيما بعد أن تغلبت الحكومة على رفض المحكمة العليا لأحد البنود ضمن خطتها لإستغلال ثروات الغاز، يكبل يد الحكومات القادمة ولا يمكنها من إدخال تعديلات على الخطة، حتى ولو حدثت متغيرات جديدة.

وتسعى شركات إسرائيلية وأجنبية تمتلك حقوق استغلال حقل ”ليفياتان“ بالبحر المتوسط، للتوقيع على اتفاق مع تركيا، بمقتضاه تحصل الأخيرة على 8 إلى 10 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا.

ويحتوى الحقل المشار إليه على نحو 450 مليار متر مكعب من الغاز، ويعد أكبر حقل من نوعه اكتشف قبالة السواحل الإسرائيلية في أواخر أيلول/ سبتمبر 2010. وتمتلك شركة ”نوبل إينرجي“ الأمريكية 40% من حقوق استغلاله.

وصرّح وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس مؤخرا أن لدى تركيا اهتماما كبيرا بالتوقيع على الاتفاق، وأن أنقرة تسعى لأن يصبح نصف استهلاكها من الغاز الطبيعي بحلول عام 2020 اعتمادا على حقل ”ليفياتان“، متوقعا أنه في حال تم الاتفاق، سوف يصل الغاز الإسرائيلي في مرحلة لاحقة إلى المستهلك الأوروبي.

وأكد عمر يونغول، مدير عام مجموعة ”زورلو إنرجي“ التركية قبل أسبوع، أن المجموعة تحتفظ بعلاقات قوية مع إسرائيل، وأن استيراد الغاز الإسرائيلي يعد صفقة حيوية للغاية، مضيفا أن الشركة تسعى لإستيراد أكثر من 8 مليارات متر مكعب سنويا.

وتنضم تصريحات مدير عام ”زورلو إنرجي“ إلى تأكيدات باتو إكسوي، مدير عام شركة ”توركس إنرجي“، الذي أشار إلى أن 15 شركة تركية عاملة في مجال الطاقة، تعمل بشكل مشترك على تحفيز التوقيع على صفقة لاستيراد الغاز الإسرائيلي من حقل ”ليفياتان“.

وتابع أن تركيا ستصبح عميلا أساسيا للحقل المشار إليه، وسوف تستهلك نصف احتياجاتها منه في غضون سنوات معدودة.

وتحرص أنقرة التي تستهلك قرابة 50 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي، على تقليص تبعيتها للغاز الروسي، حيث تلبي احتياجاتها من روسيا بنسبة 55%، وقرابة 15% من الغاز الإيراني، وتسعى لتنويع مصادر الغاز المستورد، وتفضل التوقيع مع إسرائيل لأسباب اقتصادية وسياسية واستراتيجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com