المصريون يستهلكون 18 مليون لتر وقود يوميا

المصريون يستهلكون 18 مليون لتر وقود يوميا

المصدر: القاهرة - شوقي عصام

هاجم رئيس الشعبة العامة للمواد البترولية في مصر الدكتور حسام عرفات، الحكومة المصرية لتعميم نظام البطاقات الذكية في توزيع الوقود في محطات البنزين.

ولفت عرفات في تصريح خاص لشبكة إرم الإخبارية إلى أن هذه المنظومة بهذا الشكل ستكون طريقا جديدا للسوق السوداء في تجارة النفط.

وأوضح أن حجم الاستهلاك اليومي من الوقود في مصر 18 مليون لتر سواء بنزين أو سولار لجميع المركبات ما بين السيارات وعربات النقل والدراجات النارية و”التوك توك”، لافتا إلى أن الأخير يحصل يوميا على 10 ملايين لتر من السولار.

وأشار عرفات إلى أن الحكومة أعلنت عن الحكومة ضللت الشعب عندما أعلنت أن “التوك توك” سيكون ضمن هذه المركبات التي يعمم عليها المنظومة الجديدة.

وبين أن “التوك توك” سيخضع لهذه المنظومة المرتبكة على حد وصفه، وهو العربة التي لها صندوق وتسير بـ3 عجلات وتستخدم في نقل البضائع، أما “التوك توك” البشري الذي يستخدم في نقل المواطنين فلن يكون خاضعا للمنظومة.

وأوضح عرفات أن عدد “التوك توك” البشري يصل إلى 2 مليون عربة، مما سيثير أزمة كبيرة لرفض المحطات في تزويده بالوقود لعدم امتلاكه “البطاقة الذكية”.

وقال رئيس الشعبة العامة للمواد البترولية، إن منظومة “البطاقة الذكية” ستواجه صعوبات مما سيؤدي إلى فشلها مبكرا، نظرا لتفشي الأمية في المناطق الريفية وفي صعيد مصر ليكون هناك صعوبة في الاستخدام من جانب المحطات وأيضا المواطنين الذين يستخدمون الجرارات الزراعية التي يكون لها نصيب يومي من السولار.

وأكد عرفات أن الحكومة لا تعرف ما هي الفلسفة من وراء استخدام “البطاقة الذكية” بداية من رئاسة الجمهورية مرورا بمجلس الوزراء نهاية بوزارات المالية والبترول والتموين.

وأضاف: “إذا كان السبب في اللجوء لهذه المنظومة هو منع تهريب الوقود وضرب السوق السوداء، فهذا يدين الدولة ويظهر عجزها في ظل وجود أجهزة رقابية مثل مباحث التموين وحرس الحدود التي عملها هو منع التهريب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع