مصادر: تراجع صادرات نفط إيران في مايو لكن ليس إلى الصفر

مصادر: تراجع صادرات نفط إيران في مايو لكن ليس إلى الصفر

المصدر: رويترز

قالت مصادر بقطاع النفط، إن صادرات إيران من الخام ستتراجع في أيار/مايو الجاري مع تضييق واشنطن الخناق على مصدر الدخل الرئيسي لطهران، مما سيعمق فاقد المعروض العالمي الناتج عن العقوبات الأمريكية المفروضة على فنزويلا والتخفيضات التي تقودها أوبك.

وكانت الولايات المتحدة، قد أعادت فرض عقوبات على إيران في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بعد الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران والقوى العالمية الست.

وقلصت تلك العقوبات بالفعل صادرات النفط الإيراني أكثر من النصف إلى مليون برميل يوميًا أو أقل.

وقالت واشنطن، مستهدفة وقف مبيعات إيران تمامًا، إن جميع الإعفاءات الممنوحة لمستوردي النفط الإيراني ستنتهي هذا الأسبوع.

وتقول إيران إن ”التوقف التام لن يحدث“، لكن مسؤوليها يتأهبون لتراجع في الإمدادات.

وقال مسؤول إيراني مطلع على السياسة النفطية، إن ”الصادرات قد تهبط إلى 700 ألف برميل يوميًا، بل وربما إلى 500 ألف برميل يوميًا من أيار/مايو الجاري فصاعدًا“.

وقال مصدر في أوبك، إنه من المرجح أن تستمر الصادرات الإيرانية عند حوالي 400 إلى 600 ألف برميل يوميًا.

وقالت المحللة سارة فاكشوري، إن ”من المرجح أن تستطيع إيران المحافظة على بعض الشحنات لسداد ديون مستحقة للصين والهند، ولضخها في المخزونات بالصين، إضافة إلى تهريب كمية محدودة كما فعلت في ظل عقوبات سابقة“.

وقالت: ”من المهم ملاحظة أن صفر مبيعات نفطية في أيار/مايو لا يعني أنه لن تكون هناك تسليمات نفطية للصين أو الهند خلال الشهر“.

وأضافت ”إجمالًا، إيران تستطيع تصدير ما بين 200 و550 ألف (برميل يوميًا) من النفط، ليست بالكامل نفطًا مبيعًا.“

ويتوقع المحللون في إنرجي أسبكتس، تراجعًا في الشحنات الإيرانية إلى حوالي 600 ألف برميل يوميًا من أيار/مايو الجاري.

ويلف الغموض صادرات إيران على نحو متزايد منذ عودة العقوبات الأمريكية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ولم تعد طهران تبلغ منظمة البلدان المصدرة للبترول بأرقام إنتاجها ولا توجد معلومات مؤكدة عن الصادرات، وبعض صادرات نفط إيران غير مرصودة بالفعل، مما يزيد صعوبة تقييم الحجم الفعلي.

وتفيد تقديرات ”رفينيتيف أيكون وكبلر“، وهي شركة ترصد التدفقات النفطية، أن عضو أوبك صدر ما بين 1.02 مليون و1.30 مليون برميل يوميًا من الخام والمكثفات في نيسان/أبريل الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة