العراق يعلن إجراءات احترازية في حال قطع الغاز الإيراني

العراق يعلن إجراءات احترازية في حال قطع الغاز الإيراني

المصدر: بغداد- إرم نيوز

أعلن وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، اليوم الخميس، اتخاذ إجراءات احترازية لضمان استمرار عمل المحطات الكهربائية في البلاد خلال فصل الصيف، في حال توقف الغاز الإيراني.

وتأتي تلك الإجراءات مع قرب انتهاء مهلة السماح التي منحتها الولايات المتحدة للعراق لاستيراد الغاز الإيراني.

وقال الغضبان في تصريح لصحيفة ”الصباح“ الرسمية إنه ”في حال توقف الغاز الإيراني عن الضخ باتجاه العراق، ستتمكن الوزارة من إيصال الغاز المحلي لمحطة بسماية إضافة إلى توفيرها خزينًا كبيرًا من مادة زيت الغاز”.

وأشار الوزير العراقي إلى “استمرار الوزارة بزيادة الغاز لأغراض توليد الطاقة الكهربائية، لكنه من الخطط قصيرة المدى، حيث إن الوزارة سائرة بتنفيذ مشاريع كبرى لاستثمار الغاز الذي يحرق“.

وأضاف الغضبان أن ”ما يتم إنفاقه من قبل المواطنين كأجور توفير الكهرباء لأصحاب المولدات الأهلية والبالغ أربعة مليارات دولار سنوياً وفق التقارير الدولية، يعد كبيرًا جدًا، وهي ليست الطريقة الصحيحة لمعالجة هذا الملف، إذا ما أخذنا بالاعتبار الوقود المدعوم الذي توفره الدولة لأصحاب المولدات، وهو ما يزيد من نسب الهدر“.

وتابع ”الحل الأمثل للتعامل مع هذا الملف، يجب أن يتم ببناء القدرات التوليدية، والنقل، والتوزيع، بالطرق الحديثة، وتحسين واقع الجباية“، مشيراً إلى عدم وجود خدمة بدون جباية، مع الحفاظ على الأسعار من دون زيادة.

وكشف الغضبان أن ”مجلس الوزراء وافق على ما تقدمت به وزارة النفط لإحالة عقد استثمار غاز حقلي حلفاية وميسان بطاقة 300 مليون قدم مكعب باليوم، إذ إن العقد بعد التوقيع يتطلب 30 شهرًا فقط ليكون المشروع متكاملًا وجاهزًا للتشغيل”، مؤكداً أن ”وزارة النفط تعمل بكل ما لديها ليكون العراق مكتفيًا في مجال الطاقة ولا يستورد الغاز أو أية منتجات“.

وبدأ العراق العام الماضي تصدير سوائل الغاز من إنتاج شركة غاز البصرة، وهو مشروع مشترك بين شركة غاز الجنوب الحكومية وشركتي رويال داتش شل البريطانية الهولندية وميتسوبيشي اليابانية.

وتشير التقديرات إلى أن العراق يمتلك مخزونًا يقدر بنحو 131 تريليون قدم مكعب من الغاز، لكن كميات تصل إلى 700 مليون قدم مكعب يتم إحراقها يوميًا نتيجة عدم الاستثمار الأمثل طيلة العقود الماضية.

وبحسب وزارة النفط فإن نحو 70% من الغاز العراقي هو غاز مصاحب لاستخراج النفط، ويحل العراق في المرتبة الحادية عشرة بين دول العالم الغنية بالغاز الطبيعي بعد دول مثل روسيا وإيران والسعودية وأمريكا والجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة