”بلومبيرغ“: ”أدنوك“ تسعى لاستدراج مستثمرين في أنابيب الغاز

”بلومبيرغ“: ”أدنوك“ تسعى لاستدراج مستثمرين في أنابيب الغاز

المصدر: إرم نيوز

كشفت وكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن شركة أبو ظبي الوطنية للبترول ”أدنوك“ المملوكة للحكومة الإماراتية تسعى لاستدراج مستثمرين عالميين في شبكة أنابيب الغاز التابعة لها، وأنها تأمل في الحصول على نحو 5 مليارات دولار من تلك الصفقات.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة قولها، إن الشركة التي تعتبر من أكبر شركات النفط في العالم تجري محادثات مع مستشارين ماليين بهدف جلب مستثمرين دوليين.

وأشارت إلى أن ”أدنوك“ لم تقرر بعد تعيين بنوك لتنفيذ تلك الخطة، وأن المحادثات لا تزال في مراحلها الأولى، لافتة إلى أنها تأتي في أعقاب قرار ”أدنوك“ بيع حصص في منشأتها النفطية لمستثمرين عالميين بقيمة حوالي 4 مليارات دولار.

وقالت الوكالة“هناك احتمال أن تقوم (أدنوك) بهيكلة الاستثمارات التي تسعى إليها بهدف تمكين المستثمرين إيجار المنشآت لفترة محددة، كما هي الحال في الصفقة التي أبرمتها في شهر شباط (فبراير) الماضي مع شركة (كي ار ار) و(بلاكروك).“

ووفقًا للوكالة تمتلك ”أدنوك“ شبكة أنابيب غاز تصل قيمتها إلى أكثر من 15 مليار دولار، وأن الشركة لم تتخذ قرارًا بعد بشأن الاستثمار في تلك الشبكة.

ونقلت الوكالة عن بيان لـ ”أدنوك“ قولها ”كما أظهرنا خلال العامين الماضيين، فإننا نستكشف بشكل جدي عددًا من الخيارات المحتملة لتحسين وتعظيم القيمة ضمن مجموعة أصولنا…ولا تزال بعض هذه الخيارات في مرحلة مبكرة من المراجعة، وسنقوم بإطلاع السوق كما هو مناسب وفي الوقت المناسب.“

يشار إلى أن إمارة أبو ظبي التي تملك احتياط نفط وغاز يقدر بأكثر من 92 مليار برميل و6 ترليونات متر مكعب على التوالي تقوم بتطوير وتوسيع مؤسساتها النفطية من خلال بيع بعض الأصول للحصول على الأموال اللازمة لتمويل برامج تنويع الاقتصاد.

وأفادت الوكالة أن ”أدنوك“ حصلت على أكثر من 10 مليارات دولار، على شكل استثمارات هذا العام بما فيها 5.8 مليار دولار من صفقة بيع بعض منشآت التكرير لشركتي ”اي ان اي“ و ”او ام في“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة