بعد اجتياز موافقتي ”الرقابة النووية“.. اختيار 183 شركة لمشروع الضبعة المصري

بعد اجتياز موافقتي ”الرقابة النووية“.. اختيار 183 شركة لمشروع الضبعة المصري

المصدر: محمود علي - إرم نيوز

اقتربت شركة ”روس أتوم“ الروسية، المنفذة لأول مفاعل نووي في مصر، من الانتهاء من اختيار شركات المقاولات المصرية المشاركة في أعمال البناء.

وفي التفاصيل، كشف غريغوري سوسنين، نائب رئيس ”أتوم ستروي اكسبورت“ – وهي المجموعة الهندسية لشركة روساتوم الروسية المنفذة لمفاعل الضبعة النووي – عن موافقة لجنة التوطين المصرية على مشاركة 183 شركة مقاولات مصرية في أعمال البناء، حيث تجرى عمليات تدقيق مع هذه الشركات، بحيث يتم تحديث القائمة باستمرار لمراجعة الحسابات الخاصة بها، لأن وثائق المناقصة تتطلب تدقيق حساب المقاول قبيل إبرام عقد معه.

وأضاف غريغوري في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“: ”نقوم بعقد اجتماعات وتدقيق حسابات شركات البناء المحتملة لبدء الأعمال بعد التأكد من توفر المعدات والمتخصصين المؤهلين“، مؤكدًا أن ”المناقصات تقام وفقًا لمعايير مؤسسة روس اتوم الحكومية، التي تنص على أكبر قدر من الشفافية والمساواة بين جميع المشاركين“.

ووضعت الشركة الروسية مجموعة من المعايير التي تطلبها في الشركات المشاركة، ومنها إثبات خبرة تنفيذ أعمال مماثلة لتلك التي يتم التنافس عليها في المناقصة، وتأكيد توفر القدرات المادية والتقنية اللازمة، ووجود موارد بشرية تتوافق مع خصائص العمل المقرر إنجازه، وأخيرًا توفر الإمكانيات المالية والقدرة على تأكيد إمكانية استكمال المرفق في الوقت المحدد وتأمين مخاطر التخلف عن السداد.

وكانت وزارة الكهرباء قد أعلنت بدء تنفيذ المرحلة الثانية من إنشاء مفاعل الضبعة النووي، حيث حصلت على إذن الإنشاء من هيئة الرقابة النووية والإشعاعية (ENRRA).

وقال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث الرسمي بوزارة الكهرباء، إن بدء الإنشاء كان يتطلب الحصول على ثلاث موافقات أساسية من هيئة الرقابة النووية، وهي إذن الموافقة على اختيار الموقع، وإذن الموافقة على التقييم البيئي، وإذن موافقة الأمان المبدئي، وقد حصلت الكهرباء على موافقتين ويتبقى لها إذن الموافقة على الأمان المبدئي.

وأضاف حمزة، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، أن ”أعمال الإنشاء ستبدأ منتصف عام 2020 وتستمر لمدة 5 أعوام ونصف تنتهي في عام 2026 للوحدة الأولى، على أن تنتهي باقي الوحدات في عام 2028“.

وكانت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية قد قامت بدعوة بعثة مراجعة دولية من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية من أجل تقديم الدعم في مراجعة الوثائق المقدمة، خاصة فيما يتعلق بمراجعة تقرير تقييم الموقع والجزء الإشعاعي من تقرير تقييم الأثر البيئي.

وتعاقدت مصر مع شركة ”روس أتوم“ الروسية لبناء المفاعل النووي الأول لها في مدينة الضبعة بقدرة 4800 ميجاوات من مفاعلات الماء المضغوط، وبتكلفة تقدر بـ 25 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة