تقرير: منظمة أوبك بين مطرقة ترامب وسندان انهيار الأسعار – إرم نيوز‬‎

تقرير: منظمة أوبك بين مطرقة ترامب وسندان انهيار الأسعار

تقرير: منظمة أوبك بين مطرقة ترامب وسندان انهيار الأسعار

المصدر: إرم نيوز

اعتبر  تقرير إخباري أمريكي منظمة أوبك بأنها تواجه موقفًا صعبًا بقبولها أسعار نفط رخيصة، أو باستمرارها تحدي الرئيس دونالد ترامب والإبقاء على أسعار قوية.

وحذر التقرير، الذي نشرته وكالة ”بلومبرغ“ اليوم الثلاثاء، من أن ترامب الذي أطلق تهديدات جديدة بتغريدة أمس الإثنين، قد يضطر للموافقة على مشروع قانون في مجلس النواب يجيز لواشنطن ملاحقة ”أوبك“ قضائيًا في حال استمرارها في دفع الأسعار لأعلى.

وقال بوب ماكنالي، رئيس مؤسسة رابيدان للطاقة والمسؤول النفطي في إدارة الرئيس السابق جورج بوش الابن: ”أظهر التاريخ الحديث بأن أوبك لا تستطيع تجاهل الضغط من قبل الرئيس ترامب، وأعتقد أن المنظمة وشركاءها سيضطرون لدراسة التخفيف من عملية خفض الإنتاج، بعد أن وصلت الأسعار إلى مستويات حساسة“.

وكانت ”أوبك“ أظهرت ردودًا مختلفة لدعوة ترامب خفض الأسعار العام الماضي، إذ إن المملكة العربية السعودية تجاوبت مع طلبه زيادة الإنتاج في الصيف الماضي، بعد قراره فرض عقوبات على إيران في حين تم تجاهل نداءات ترامب أواخر العام 2018، عندما قرر المنتجون خفض الإمدادات بنحو 1.2 مليون برميل يوميًا.

وأكد خبراء أن أوبك تعلمت درسًا من تجربتها في السوق في الفترة الأخيرة، وهي أن واشنطن لم تلتزم بوعودها عدم إعطاء إعفاءات لبعض الدول لشراء النفط الإيراني، ما أدى إلى استمرار طهران في تصدير نفطها وزيادة العرض في السوق، وبالتالي انخفاض الأسعار بحوالي 35% في الربع الرابع من العام الماضي.

وقالت حليمة كروفت، محللة السلع في مؤسسة آر بي سي كابيتال في نيويورك: ”لا أعتقد أن المنظمة ستتجاوب مباشرة مع نداءات الرئيس ترامب الأخيرة، إذ إنه فرض عقوبات على عضوين في المنظمة، ويطلب منها الآن أن تنتشله من الحفرة التي حفرها هو بنفسه“.

ووفقًا لمدير مؤسسة بتروماتيكس الاستشارية السويسرية، أولفر جاكوب، فإن السعودية قد تصر الآن على أن تقوم واشنطن باستخدام جزء من الاحتياط الاستراتيجي، إذا ما أرادت خفض الأسعار، وأعتقد أنها قد تفعل ذلك“.

واتفق المحلل الاقتصادي في مجموعة يو بي اس في زيوريخ جيوفاني ستانوفو بقوله: ”قد نرى السعودية تقوم بإبطاء خفض الإنتاج، وهذا يعني أنها قد لا تصل إلى مستوى الإنتاج الذي أعلنته مؤخرًا“.

وأشارت ”بلومبرغ“ إلى أن خطة عمل ”أوبك“ ستتضح أكثر عندما يجتمع أعضاؤها مع شركائهم في العاصمة الأذربيجانية باكو في 18 الشهر المقبل، من أجل مراجعة اتفاقهم الأخير بخفض الإنتاج لدعم الأسعار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com