النفط يرتفع بفعل عقوبات فنزويلا لكن الآفاق الاقتصادية تضغط على السوق‎

النفط يرتفع بفعل عقوبات فنزويلا لكن الآفاق الاقتصادية تضغط على السوق‎

المصدر: رويترز

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، في الوقت الذي فاقت فيه المخاوف بشأن حدوث اضطرابات في الإمدادات بعد فرض الولايات المتحدة عقوبات على قطاع النفط في فنزويلا، إثر الضغوط الناجمة عن الآفاق القاتمة للاقتصاد العالمي.

وبحلول الساعة 06:44 بتوقيت غرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 53.43 دولار للبرميل مرتفعة 12 سنتا أو 0.2% عن سعر التسوية السابقة.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 21 سنتًا أو 0.3% إلى 61.53 دولار للبرميل.

وأعلنت واشنطن يوم الاثنين، عن عقوبات على صادرات شركة النفط المملوكة للدولة بتروليوس دي فنزويلا (بي.دي.في.إس.إي) مما يقلص تعاملات شركات أمريكية تتعامل مع شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة.

وعلى الرغم من أن التحرك دفع أسعار النفط للارتفاع، فإن الأسواق بدت مرتاحة قليلاً، إذ إن العقوبات تؤثر فقط على إمدادات فنزويلا إلى الولايات المتحدة.

وبعيدًا عن فنزويلا، يشير المحللون إلى الضعف الاقتصادي باعتباره أحد العوامل التي تقابل تلك المؤثرة على المعروض.

ويتباطأ نمو الاقتصاد العالمي في ظل نزاع تجاري بين الولايات المتحدة والصين، وهما أكبر اقتصادين في العالم.

ومن المقرر أن يدشن مسؤولون من واشنطن وبكين جولة جديدة من المحادثات التجارية اليوم تهدف إلى تسوية نزاعاتهما التي فرض خلالها الطرفان رسوم استيراد كبيرة على سلع الدولة الأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com