تقرير أمريكي: السياسات المتناقضة لواشنطن وراء مشاكل سوق النفط

تقرير أمريكي: السياسات المتناقضة لواشنطن وراء مشاكل سوق النفط

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

حمّل مركز أبحاث أمريكي الولايات المتحدة مسؤولية حالة عدم الاستقرار، التي هيمنت على سوق النفط العالمي العام الماضي، متهمًا إياها بـ“اتباع سياسات متناقضة“.

وأشار مجلس الأطلسي، في تقرير نشره أمس السبت، إلى أنه رغم نجاح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تعزيز نفود واشنطن على منظمة أوبك وسوق النفط، إلا أنه لم يحقق سوى نسبة انخفاض بسيطة في سعر الوقود للمستهلك الأمريكي.

وقال التقرير:“بصرف النظر عن التغريدات الغاضبة لترامب تجاه أوبك، فإن حالة عدم الاستقرار في سوق النفط كان سببها بشكل رئيس السياسات والأهداف المتناقضة للولايات المتحدة، خاصة هدف خفض صادرات النفط الإيرانية إلى مستوى صفر، وفي نفس الوقت الإبقاء على أسعار نفط منخفضة“.

ورأى التقرير، أن ”الانهيار الأخير في أسعار النفط كان نتيجة قبول واشنطن منح إعفاءات لعدد من الشركات لشراء النفط الإيراني“، لكنه أشار إلى أن هدف الإدارة الأمريكية لعام 2019 هو ”تشديد القيود على صادرات النفط الإيرانية طالما بقيت الأسعار منخفضة“.

ولفت إلى أن ما أسهم أيضًا في خفض الأسعار، هو أن الولايات المتحدة أصبحت، الأسبوع الماضي، مُصدرًا للنفط للمرة الأولى منذ الستينيات، ما يعني انحسار نفوذ أوبك في السوق، وهو ما دفع المنظمة إلى تعزيز التعاون مع روسيا ودول منتجة أخرى.

وأوضح التقرير، أن أوبك والمنتجين المستقلين يمكنهم تحقيق الاستقرار في السوق من خلال تنسيق سياسات الإنتاج، مشيرًا إلى أن المملكة العربية السعودية وروسيا وحدهما ينتجان ما يقارب 26% من إجمالي إنتاج النفط في العالم.

وأعرب التقرير عن اعتقاده بأنه على الرغم من ”ازدراء“ ترامب لأوبك، إلا أن سياساته أدت إلى بروز الولايات المتحدة كدولة ”عضو في الظل بالمنظمة“.

وقال التقرير: ”في الآونة الأخيرة زاد نفوذ الولايات المتحدة على أوبك وسوق النفط، لكن لا يزال من غير المؤكد ما ستحققه من خلال سياساتها المتناقضة في السوق“.

وأضاف: ”يبدو أن ترامب يركز على تحقيق فروقات سعر بسيطة في محطات الوقود بالولايات المتحدة، إذ إن الأسعار هبطت حوالي 50 سنتًا فقط منذ شهر أيار/مايو الماضي، ونحو 10 سنتات مقابل العام  الماضي، وذلك بدلًا من أن يعمل على تحقيق أهداف بعيدة المدى لضمان أمن الطاقة في بلاده.. والحقيقة أن الولايات المتحدة تضيع فرصة كبيرة بعدم العمل على استغلال تزايد نفوذها في السوق لتحقيق تلك الأهداف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة