أمريكا تمنح تحالفًا ترخيصًا جديدًا لتشغيل حقل غاز مملوك جزئيًا لإيران

أمريكا تمنح تحالفًا ترخيصًا جديدًا لتشغيل حقل غاز مملوك جزئيًا لإيران

المصدر: رويترز

منحت الولايات المتحدة شركتي ”بي.بي وسيريكا إنرجي“، ترخيصًا جديدًا لتشغيل حقل غاز في بحر الشمال تملك إيران جزءًا منه، في إعفاء نادر تمنحه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مع استعدادها لإعادة فرض عقوبات على طهران في الشهر المقبل.

وقالت شركة ”سيريكا إنرجي“ في بيان، إن تمديد الإعفاء سيسمح لها باستكمال الاستحواذ على حصة ”بي.بي“ في حقول ”روم وبروس وكيث“، إلى جانب شراء حصص توتال في ”بروس وكيث“.

وتملك وحدة تابعة لشركة النفط الوطنية الإيرانية، نصف حقل ”روم“، الذي يلبي نحو 5% من الطلب البريطاني على الغاز.

ومدد مكتب مراقبة الأصول الخارجية الأمريكي، ترخيصًا للكيانات الأمريكية والمملوكة أو الخاضعة لسيطرة أمريكية، لتقديم السلع والخدمات والدعم لحقل ”روم“.

وتحظر العقوبات الأمريكية الجديدة على طهران، والتي ستدخل حيز التطبيق الكامل في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني، على الشركات والمواطنين الأمريكيين التعامل مع الشركات الإيرانية، أو إجراء معاملات بالدولار مع إيران.

وتقول ”سيريكا إنرجي“، إن الترخيص الجديد مشروط بإنشاء حساب ضمان يحوي كل الأرباح المحققة من الحقل طالما ظلت العقوبات سارية.

وكانت آلية مماثلة وُضعت في الجولة السابقة من العقوبات الأمريكية على إيران.

وقالت ”سيريكا إنرجي“، إن الترخيص الجديد يسري حتى الـ31 من أكتوبر/ تشرين الأول 2019، مع إمكانية تجديده عند الطلب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com