بعد وقف استيراد المسال.. ماذا ستستفيد مصر من إنشاء بورصة للغاز؟

بعد وقف استيراد المسال.. ماذا ستستفيد مصر من إنشاء بورصة للغاز؟

المصدر: روميساء البنا– إرم نيوز

بعد أن أسدلت وزارة البترول المصرية الستار على استيراد شحنات الغاز الطبيعي، وإعلانها الاكتفاء الذاتي من الغاز، لتلبية احتياجات البلاد، أعلن وزير البترول المصري المهندس طارق الملا، أنه سيتم تدشين بورصة للغاز في مصر لأول مرة.

وأكد خبراء البترول والطاقة، أن وجود بورصة للغاز خطوة ”غير مسبوقة“، وتجعل مصر مركزًا إقليميًا للغاز في المنطقة، وتؤدي إلى وجود طفرة في تنمية الصناعات المحلية والتجارة، خاصة بعد اكتفاء مصر من الغاز، واستقبالها الغاز من الدول المجاورة كإسرائيل وقبرص، ما يحتم ضرورة وجود بورصة لتسعير الغاز، وفق الأسعار العالمية على غرار مراكز الطاقة العالمية.

مركز إقليمي للطاقة

وقال الخبير البترولي والمتحدث باسم وزارة البترول السابق، المهندس مدحت يوسف، إن ”نجاح قطاع البترول فى الوصول للاكتفاء من الغاز الطبيعي مع وقف استيراد الغاز المسال، أحدث طفرة وضعت مصر على خريطة البترول العالمية، والتنافس مع  مراكز الطاقة العالمية، صاحبة البورصات العالمية“.

وأوضح يوسف في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن تدشين بورصة للغاز، من شأنه أن ”يُحوّل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة، وسيفتح المجال أمام أطراف متعددة تمثل شراكات تجارية من دول مجاورة، تتطلب توافر بورصة للغاز لتقوم بتسعير الغاز، وتسهيل المعاملات التجارية كما هو معمول به في دول العالم الخارجي“.

واقترح الخبير البترولي، أن ”يحل الغاز محل المواد البترولية التي ترهق فاتورة الدولة، بعدما حققت مصر الاكتفاء من الغاز، خصوصًا أن البلد على وشك قفزة كبيرة في أسعار النفط، لابد من مواجهتها من خلال إحلال الغاز الطبيعي محل البوتاجاز، والسيارات، وضرورة دعم محطات الوقود على الطرق السريعة والمحاور بالغاز، وإقناع أصحاب المركبات بتحويل سيارتهم للغاز الطبيعي، كوسيلة نظيفة ورخيصة وآمنة“، وفق قوله.

خطوة العالمية

وقال نائب رئيس الهيئة العامة للبترول المهندس صلاح حافظ، إن ”اكتفاء مصر من الغاز الطبيعي، حتّم عليها إنشاء بورصة لتحدد الأسعار وفق الأسعار العالمية، وتحويل مصر لمركز إقليمي لبيع وتداول الطاقة على غرار بريطانيا وهولندا وأمريكا وسنغافورة“.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن ”بورصة الغاز سيتم تنفيذها داخل المركز الإقليمي لبيع وتداول الطاقة، لا سيما بعد أن تستقبل مصر غاز من الدول المجاورة كإسرائيل وقبرص، وتقوم بعمليه تسييله، ومن ثم إلى أوروبا“.

وأكد حافظ، أن ”هذه الخطوة تضمنتها بنود قانون الغاز الجديد، كمطلب ضروري لتسعير الغاز على غرار المراكز العالمية“.

يذكر أن إنتاج مصر من الغاز الطبيعي بلغ 6 مليارات قدم مكعب يوميًا في يوليو/ تموز الماضي، فيما اكتشفت شركة ”إيني“ الإيطالية حقلًا ظهر عام 2015، حيث تشير تقديرات إلى أنه يحوي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة