إينوك الإماراتية تعزز فرص مصر الاستثمارية في قطاع الطيران

إينوك الإماراتية تعزز فرص مصر الاستثمارية في قطاع الطيران

المصدر: عوض محمد – إرم نيوز

وقعت الهيئة المصرية العامة للبترول مع شركة ”إينوك“ الإماراتية، اليوم الخميس، اتفاقية تجارية تتيح دخول الشركة الإماراتية في نشاط تموين وقود الطائرات.

وقال الخبير الاقتصادي، أبو بكر الديب، لـ ”إرم نيوز“: ”إن الاتفاقية ستعمل على تعزيز التنافسية في قطاعي الطاقة والطيران، لاسيما أنّها تأتي ضمن خطوات الإصلاح الاقتصادي التي اتبعتها مصر بجانب تعديل قانون الاستثمار“.

وأضاف أن ذلك ”أتاح لرؤوس الأموال الأجنبية الاستثمار في مصر بشكل كبير“، مؤكدًا أن ”الاتفاقية الجديدة تدعم بقوة تأمين الرحلات الجوية بمصر، وتزيد من معدلات الرحلات الجوية بين مصر وأغلب دول العالم بما يزيد من معدلات الأرباح لشركات الطيران“.

وأوضح الديب أن ”الاتفاقية من شأنها توفير بدائل في قطاع الطاقة، وتشجيع فرص استثمارية جديدة“، معتبرًا أنّ ”التعاون المصري الإماراتي شهد طفرة كبيرة في شتى المجالات، منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي زمام الأمور“.

 وأشار إلى أن الاتفاقية التجارية التي مكنت الشركات الإماراتية من الدخول في نشاط تموين وقود الطائرات، تأتي ضمن التعاون الذي جرى التخطيط له خلال السنتين الأخيرتين.

وقال: ”إن الإمارات تحتل المرتبة الثانية في الدول العربية المستثمرة في مصر بعد المملكة العربية السعودية، وتزيد معدلات استثماراتها بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، مشيدًا بالاتفاقية الأخيرة التي تعزز الحصيلة الدولارية لمصر“.

تعزيز الفرص الاستثمارية

أما الدكتور محمد الشوادفي، الخبير الاقتصادي وعميد كلية التجارة بجامعة الزقازيق، فقد اعتبر أن الاتفاقية من شأنها ”تعزيز الفرص الاستثمارية في قطاع الطيران بعد دخول الإمارات منافسًا أساسيًا في تمويل وقود الطائرات، بما ينعش الحركة التجارية والرحلات في قطاع الطيران بشقيه الخاص والعام“.

وقال لـ ”إرم نيوز“: ”إن تعديل قانون الاستثمار منح الثقة لشركات عربية وأجنبية، وشجعها على الاستثمار في السوق المصرية“، مؤكدًا أن ”مصر ستشهد الفترة المقبلة تعزيز الفرص الاستثمارية في السوق المصرية، خاصة الإمارات التي تزحف بقوة نحو هذه السوق“.

وأشار إلى أن التعاون بين البلدين وصل إلى أعلى درجاته، وأن دولة الإمارات تدعم مصر بكل قوة وتساعدها في النهوض من كبوتها وأزماتها الاقتصادية، مؤكدًا أن ”قطاع الطيران سيشهد طفرة كبيرة بعد توقيع الاتفاقية الأخيرة“.

الربح المادي هو الهدف

من جانبه قال نائب رئيس الهيئة العامة للبترول السابق، المهندس صلاح حافظ، لـ ”إرم نيوز“، إن الاتفاقية مع شركة إينوك الإماراتية، هي ”اتفاقية تجارية خالصة بين الجانبين بهدف تحقيق الربح المادي، ومن شأن ذلك أنّ يحقق عوائد مالية لمصر خاصة من الحصيلة الدولارية“.

وأضاف أن قطاع البترول يدعم الاتفاقيات البترولية بما يسهم في تعزيز الاستثمار في القطاع، لافتًا إلى أن التعاون التجاري مربح جدًا للجانبين في قطاع الطيران.

زيادة الحصيلة الدولارية

وبحسب البيان الصادر عن وزارة البترول والثروة المعدنية، اليوم الخميس، فإن الاتفاقية التجارية بين البلدين تأتي في إطار الخطة الاستراتيجية التسويقية لوزارة البترول والثروة المعدنية؛ لتطوير ودعم نشاط تموين وقود الطائرات.

وأفاد البيان أن الاتفاق له تأثيرات إيجابية عديدة منها جذب عملاء طيران جدد لمطار القاهرة الدولي، وسيكون له مردود إيجابي في زيادة مبيعات قطاع البترول من وقود تموين الطائرات وزيادة الحصيلة الدولارية، وجذب استثمارات إضافية ودراسة المشاركة في المشروعات المستقبلية المرتبطة بهذا النشاط.

وأوضح البيان الصادر عن الهيئة العامة للبترول أن اتفاقية التعاون تأتي في إطار دعم أواصر التعاون الوثيقة بين مصر والإمارات في نشاط حيوي، وتدعيم استراتيجية الشراكة في مجال تسويق وقود الطائرات، والتي تأتي تماشيًا مع توجيهات القيادة السياسية في البلدين بتعزيز التعاون المشترك والاستفادة من الخبرات والإمكانيات والتكنولوجيات المتوفرة للجانبين، وتوظيفها لتحقيق المنافع المتبادلة.

و“إينوك”، هي شركة متخصصة في مجال تسويق المنتجات البترولية ومن رواد تسويق وقود الطائرات، وهي من أكبر الموردين لوقود الطائرات في مطار دبي الدولي، ولديها اتفاقيات تجارية لتموين الطائرات في حوالي 150 مطارًا حول العالم.

وتشير بيانات وزارة الاقتصاد الإماراتية، إلى أن استثمارات الإمارات المباشرة في مصر حتى كانون الثاني/ يناير 2017 بلغت نحو 22.77 مليار درهم من خلال شركات كبرى مثل ”اتصالات“ و“موانئ دبي العالمية“ والاستثمارات البترولية الدولية ”آيبيك“ و“أرابتك“ و“دانة غاز“ و“جلف كابيتال“ و“الجرافات البحرية“ و“أينوك“ و“صندوق أبوظبي للتنمية“ و“إعمار“ و“ماجد الفطيم القابضة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة