اقتصاد

مؤسسة النفط الليبية تُعلن حالة "القوة القاهرة" في صادرات مرفأ الزاوية
تاريخ النشر: 17 يوليو 2018 18:29 GMT
تاريخ التحديث: 17 يوليو 2018 19:12 GMT

مؤسسة النفط الليبية تُعلن حالة "القوة القاهرة" في صادرات مرفأ الزاوية

مؤسسة النفط الليبية قالت إن إنتاج حقل "الشرارة" يكفي لتزويد مصفاة الزاوية لكن دون توافر فائض للتصدير.

+A -A
المصدر: رويترز

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، اليوم الثلاثاء، إنها أعلنت حالة القوة القاهرة في صادرات مرفأ الزاوية النفطي مع تراجع إنتاج حقل الشرارة إلى 125 ألف برميل يوميًا.

وأضافت المؤسسة في بيان، أن إنتاج حقل ”الشرارة“، حيثُ جرى إجلاء بعض العاملين بعد خطف اثنين منهم يوم السبت الماضي، يكفي لتزويد مصفاة الزاوية لكن دون توافر فائض للتصدير.

وأوضحت مؤسسة النفط، أن حالة القوة القاهرة، التي تعطي إعفاء يقره القانون من الالتزامات التعاقدية، بدأت أمس الاثنين.

وقال مصطفى صنع الله، رئيس المؤسسة في البيان ”سلامة الموظفين تبقى دائما على رأس أولوياتنا وقد قمنا بعد هذه الحادثة باتخاذ قرارات تقضي بإخلاء وإجلاء العاملين من عدد من محطات الإنتاج.“

وأضاف ”يتعين علينا إيلاء الأولوية الكاملة للطلب المحلي على الوقود في الوقت الراهن وعليه سيتم تحويل الإنتاج المتاح من حقل الشرارة إلى مصفاة الزاوية.“

واضطلع الشرارة، الذي كان يضخ سابقا نحو 300 ألف برميل يوميا، بدور محوري في التعافي الهش لإنتاج النفط الليبي على مدى العامين الأخيرين.

وارتفع إنتاج ليبيا عضو أوبك إلى حوالي مليون برميل يوميا قبل أكثر بقليل من عام، لكنه بقي متقلبا بسبب الإغلاقات والمشاكل الأمنية والصراع السياسي.

تشغل مؤسسة النفط التي مقرها طرابلس حقل الشرارة بالتعاون مع ريبسول وتوتال وأو.ام.في وإيكينور التي كانت تعرف باسم شتات أويل سابقا.

واختطفت جماعة مسلحة مجهولة العاملين – أحدهما ليبي والآخر روماني – من محطة تحكم على أطراف الحقل يوم السبت.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك