مسؤول إيراني يتهم روسيا بالتآمر مع أمريكا لوقف بيع نفط بلاده

مسؤول إيراني يتهم روسيا بالتآمر مع أمريكا لوقف بيع نفط بلاده

المصدر: إرم نيوز

هاجم رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشه، الأربعاء، روسيا، متهمًا إياها بـ“المشاركة والتواطؤ في المؤامرة التي أعدتها الولايات المتحدة لتبني مواقف صارمة بشأن صادرات النفط الإيراني“.

وقال بيشه، في حديث لصحيفة ”عصر إيران“ الإلكترونية، الأربعاء، إن ”دولة صديقة وحليفة تشارك في المؤامرة التي أعدتها حكومة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد إيران بشأن تبني مواقف أكثر صرامة لمنع صادرات النفط الإيراني الخام للعالم“، مبينًا أن ”واشنطن طلبت من روسيا ضخ المزيد من النفط في الأسواق العالمية لسد حصة إيران“.

وأضاف النائب الإيراني أن ”الأمريكيين يريدون منع بيع 50% من النفط الإيراني، وفي حال تم ذلك فمن شأنه أن ينخفض إنتاج أوبك، لذلك طلبت أمريكا من أوبك إجراء مفاوضات مع الدول غير الأعضاء في المنظمة، من أجل سد حصة إيران التي تبلغ نحو مليون و500 ألف برميل“.

وأفاد بأن ”روسيا تلقت مقترحًا من الولايات المتحدة لضخ النفط للتعويض عن النفط الإيراني الذي سيتوقف بعدما قررت إدارة ترامب أنها لن تسمح لأي دولة في العالم وتحت أي ظرف بشراء النفط من إيران مع بدء تنفيذ العقوبات ضد طهران“.

وأشار المسؤول الإيراني، وهو ينتقد روسيا، إلى أن ”دولاً مثل روسيا سوف تتصل بنا في مكان ما بسبب الحفاظ على مصالحها الوطنية، وعلينا أن نفعل الشيء نفسه في أي موقف ستكون فيه روسيا ضد مصالحنا“.

ودعت وزارة الخزانة الأمريكية إلى ضرورة التزام كل دول العالم بالعقوبات على طهران؛ وعدم شراء النفط من إيران إطلاقًا بحلول الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وكانت الولايات المتحدة والصين والهند، حثت منتجي النفط على ضخ مزيد من الإمدادات للحيلولة دون حدوث عجز في المعروض النفطي يقوض النمو الاقتصادي العالمي.

وطلبت إيران، ثالث أكبر منتج في ”أوبك“، من المنظمة رفض دعوات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي دعت إلى زيادة إمدادات النفط، قائلة إن ”الزيادة ساهمت في رفع الأسعار خلال الآونة الأخيرة، بفرض عقوبات على إيران وفنزويلا العضو أيضًا في أوبك“.

ويتوقع مراقبو السوق أن ينخفض إنتاج النفط الإيراني بمقدار الثلث بنهاية 2018، ويعني ذلك أن إيران لن تحقق مكسبًا يذكر من اتفاق زيادة إنتاج أوبك على عكس منافستها السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com