صندوق الثروة السعودي يقترب من شراء حصة في شركة ”أكوا باور“

صندوق الثروة السعودي يقترب من شراء حصة في شركة ”أكوا باور“

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

قالت مصادر مطلعة إن ”صندوق الثروة السيادية السعودي“ اقترب من التوصل لاتفاق لشراء حصة بنسبة 10% من شركة ”أكوا باور إنترناشونال“، في وقت يسبق قيام المملكة بعملية اكتتاب أولي لمنتجها للطاقة في الرياض.

وأوضحت المصادر، التي طبلت عدم الإفصاح عن هويتها نظراً لسرية المعلومات، أن صندوق الاستثمارات العامة السعودية قد يوقع على اتفاقية مع الشركة المطورة لمحطات الطاقة في غضون الأيام المقبلة.

وأضافت، أنه لا تزال المحادثات جارية وقد لا يسفر عنها التوصل إلى اتفاق، ومن غير الواضح حالياً ما هو التقييم الذي ستتلقاه ”أكوا باور“ من صندوق الاستثمار.

من جانبه، رفض متحدث باسم صندوق الاستثمارات السعودي التعليق على الخبر، كما قالت ”أكوا باور“ إنها ليست في وضع يسمح لها بالتعليق.

وكان مطلعون، قالوا الشهر الماضي إن الاستثمار المحتمل من ”صندوق الاستثمارات السعودي“ يأتي في الوقت الذي تخطط فيه ”أكوا باور“ لجني أكثر من مليار دولار من اكتتاب عام أولي، وستكون عملية بيع الأسهم أولى العمليات التي تسمح للمستثمرين الأجانب المؤهلين بالمشاركة في اكتتاب عام أولي بالمملكة.

وتملك شركة ”أكوا باور“، التي تأسست عام 2004، أصولًا تقليدية للطاقة، والطاقة المتجددة، وتحلية المياه في الشرق الأوسط، فضلاً عن مشاريع في بلدان كفيتنام وجنوب أفريقيا. وتعد من أكبر شركات توليد الكهرباء في الشرق الأوسط، سواء في مجال الطاقة التقليدية أو المتجددة.

بدورها، تكثّف المملكة العربية السعودية الجهود لتحويل ”صندوق الاستثمار السعودي“ إلى عملاق عالمي من خلال منحة ملكية لشركة النفط المملوكة للدولة ”أرامكو“ السعودية التي تستعد لما يمكن أن يكون أكبر اكتتاب عام أولي، في العالم.

ويقوم الصندوق -أيضاً- بتطوير العديد من المشاريع العقارية الكبرى في المملكة، بما في ذلك مدينة ”نيوم“ الجديدة التي ستبنى على ساحل البحر الأحمر، ومدينة ترفيهية على أطراف الرياض، ومشروع سياحي آخر على البحر الأحمر.

ويعد الصندوق مستثمراً في بعض أكبر الشركات بالمملكة، بما في ذلك شركة الاتصالات ”تيلكوم“ وشركة التعدين العربية السعودية والبنك الأهلي التجاري.

واستحوذت في العام الماضي على حصة قدرها 16.32% من شركة المراعي التي تعد أكبر منتج للألبان في البلاد، وسط دعم الحكومة الشركات الوطنية وتطويرها لتصبح رائدة إقليمياً وعالمياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com