للمرة الأولى بعد اتفاقية ”تيران وصنافير“.. مصر تنقب عن النفط والغاز في البحر الأحمر

للمرة الأولى بعد اتفاقية ”تيران وصنافير“.. مصر تنقب عن النفط والغاز في البحر الأحمر

المصدر: محمد المصري– إرم نيوز

أعلنت هيئة موانئ البحر الأحمر في مصر، عن بدء وصول سفن الأبحاث الخاصة بالتنقيب عن البترول والغاز الطبيعي على طول سواحل البحر الأحمر، بعد اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية.

وقال اللواء هشام أبوسنة، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، في بيان، إن ”ميناء سفاجا يستعد اليوم لاستقبال سفينة الأبحاث الصينية Dong Fang Kanten التابعة لشركة جنوب الوادي القابضة للبترول، لإجراء أبحاث بترولية عن البترول والغاز الطبيعي، على طول سواحل البحر الأحمر في الحدود المصرية من سفاجا حتى برانيس، بعد ترسيم الحدود بين مصر والسعودية“.

وكان وزير البترول المصري طارق الملا، قال إن ”اتفاقية ترسيم الحدود بين السعودية ومصر أتاحت لبلاده ثروة بترولية هائلة في البحر الأحمر، بعدما آلت ملكية الجزيرتين إلى المملكة“.

وأشار إلى أن ”اتفاقية ترسيم الحدود البحرية تتيح لمصر بدء النشاط البترولي في هذه المنطقة للمرة الأولى ”، لافتًا إلى أن ”تلك المنطقة  بكر، ومليئة بالثروة البترولية، وفقًا للدراسات والأبحاث السابقة، فيما لم تشهد نشاطًا بتروليًا قبل ذلك“.

ووقعت الحكومتان المصرية والسعودية اتفاقية لتعيين الحدود البحرية بين البلدين، في أبريل/ نيسان من العام 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com