مصر تنفي وجود ضغوط أمريكية لإفشال مشروع ”الضبعة“ النووي

مصر تنفي وجود ضغوط أمريكية لإفشال مشروع ”الضبعة“ النووي

المصدر: محمد ربيع - إرم نيوز

نفت وزارة الكهرباء المصرية اليوم الثلاثاء، ما تداولته وسائل إعلام مصرية بشأن وجود ضغوط أمريكية لإفشال مشروع ”الضبعة“ النووي مع موسكو، مؤكدة أن المشروع سيدخل الخدمة مع حلول عام 2026.

وقال المتحدث باسم الوزرة أيمن حمزة لـ“إرم نيوز“، إن ”العمل بدأ فعليًا للانتهاء من التصاريح الخاصة بالمشروع والإجراءات الإدارية لانطلاق العمل على أرض الواقع“، مبينًا أن ”المشروع سيتكون من  4 مفاعلات نووية تستهدف من ورائها مصر توليد 4800 ميجاوات“.

وكان الدكتور محمد فراج أبوالنور، الخبير في الشؤون الروسية، ادعى خلال برنامج ”حلقة الوصل“، الذي يعرض عبر فضائية ”أون لايف“ مساء الاثنين أن ”هناك ضغوطًا أمريكية على مصر، لمنع تنفيذ محطة الضبعة النووية، ومنع شراء السلاح الروسي“.

وأوضح حمزة، أن ”مصر فضلت العرض الروسي لبناء المشروع من بين 5 عروض لعدة أسباب، في مقدمتها العرض المالي والتصميم واستخدام التكنولوجيا المتطورة وفترات السماح، إلى جانب تحديد نسبة المشاركة المحلية في المشروع بين 20 إلى 25%، وكذلك تعهد روسيا بتدريب كوادر مصرية في موسكو لخلق جيل مصري جديد في هذا المجال“.

ولفت حمزة، إلى أن ”المشروع سيكتمل في نهاية 2028، بعد الانتهاء من إنشاء 4 مفاعلات يتم تشغيل كل منها بقدرة 1200 وات كل 6 أشهر“.

وكانت القاهرة وقعت مع موسكو الاثنين، اتفاقًا لبدء تنفيذ مشروع محطة للطاقة النووية في مصر، لإنشاء 4 مفاعلات نووية بتكلفة 21 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com