انتعاش مشاريع روسية تركية عملاقة في مجال الطاقة بعد شهور من التعثر

انتعاش مشاريع روسية تركية عملاقة في مجال الطاقة بعد شهور من التعثر

المصدر: موسكو - إرم نيوز

عادت المشاريع العملاقة المشتركة في مجال الطاقة بين تركيا وروسيا، للانتعاش في الآونة الأخيرة، على ضوء تحسن العلاقات بين البلدين، بعد أن شهدت تلك المشاريع تعثرًا امتد لشهور.

وكان من أبرز أسباب تعثر تلك المشاريع، الأزمة الدبلوماسية والعقوبات الروسية المفروضة على تركيا، على خلفية إسقاط الأخيرة لمقاتلة روسية؛ قالت إنها اخترقت أجواءها في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015.

وظهر الاقتصاد التركي خلال فترة العقوبات بمظهر متدهور، بعد منع الصادرات التركية من الدخول إلى الأراضي الروسية، وعرقلة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتدفق السياح الروس إلى تركيا، الذين يشكلون رديفًا لا يستهان به لقطاع السياحة التركي.

إلا أن تطبيع العلاقات مع روسيا، شكل بارقة أمل للاقتصاد التركي المنهك، لتتابع الشركات المعنية إنجاز مشاريعها العملاقة المتعثرة في الأراضي التركية، ما قد يسهم في تعزيز فرص الاستثمار، وتوفير فرص عمل للحد من أزمة بطالة متفاقمة في تركيا تصل إلى حوالي 12%.

وفي هذا الإطار، أعلنت شركة ”روس آتوم“ الروسية للطاقة، أخيرًا، طرح 49% من حصتها في مشروع محطة ”آكويو“ للطاقة النووية، في ولاية مرسين جنوب تركيا، للبيع للمستثمرين الأتراك.

ونقل موقع ”روسيا اليوم“، عن مديرة قسم تمويل وتحليل الطاقة الدولية بالشركة، أناستاسيا بولوفينكينا، أن نسبة الـ51% الباقية ستبقى بحوزة ”روس آتوم“.

وكانت موسكو وأنقرة وقعتا العام 2010 اتفاقًا لإنشاء وتشغيل محطة ”آكويو“ للطاقة النووية، على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، بكلفة 22 مليار دولار.

ويأمل مسؤولون أتراك أن تدخل في الخدمة العام 2023، وهي الذكرى المئوية لتأسيس الدولة التركية الحديثة.

ويضم مشروع المحطة النووية 4 مفاعلات روسية الصنع من طراز ”في.في.إي.إر“ من أسرة الجيل+3 وتبلغ قدرة كل مفاعل 1200 ميغاواط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com