شركات طيران عربية تتسابق للرد على حظر الإلكترونيات الأمريكي – إرم نيوز‬‎

شركات طيران عربية تتسابق للرد على حظر الإلكترونيات الأمريكي

شركات طيران عربية تتسابق للرد على حظر الإلكترونيات الأمريكي

المصدر: بلقيس دارغوث ومحمد عادل – إرم نيوز

ردت شركات طيران عربية، بطريقتها الخاصة على قرار حظر استخدام الأجهزة الإلكترونية على طائراتها خلال رحلاتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وسارعت هذه الشركات، إلى الترويج لبرامجها الترفيهية على متن رحلاتها، بينما طلبت أخرى من متباعيها على مواقع التواصل الاجتماعي، انتظار إجراءاتها الجديدة.

واستعان طيران الإمارات بالدعاية التي قدمتها الممثلة العالمية جنيفر أنيستون، وطرحت سؤالًا ”من يحتاج هذه الأجهزة أصلًا“.

ووعد الفيديو الدعائي المسافرين بمزيد من الأفلام الترفيهية والألعاب.

وأشارت الشركة إلى أن ”المسافرين على متن طائراتها والمتجهين للولايات المتحدة الأمريكية، يمكنهم استخدام أجهزة الكمبيوتر الشخصية واللوحية في صالات المطار حتى الدقائق الأخيرة من صعودهم للطائرة“، وفقًا لما نشره موقع ”ماشبل“ التقني.

من جانبها، نوهت شركة طيران قطر، إلى أنها تقدم 3 آلاف محطة، بينما أثار الحظر إلهام أحد الشعراء على متن الخطوط الجوية الملكية في الأردن، حيث كتب قصيدة قصيرة ذكر فيها أن ”لا أحد يستطيع أن يدمر المرح على متن رحلات الشركة وأنها تمتلك شيئًا مسليًا لكل المسافرين“.

وعددت الشركة الأردنية نشاطات يمكن القيام بها أثناء الرحلة، مثل ”التأمل في معنى الحياة، وتضييع الوقت في اختيار ما سيشاهده المسافر، أو فعل ما يجيده الأردنيون، وهو التحديق في بعضهم البعض“، وذلك في دعابة من موقع الشركة على ”تويتر“.

وكانت وزارة الأمن القومي الأمريكية، قررت حظر استخدام أي جهاز إلكتروني أكبر من الهاتف المحمول على متن طائرات 10 شركات قادمة من 10 مطارات، بينها 8 عربية، خلال رحلاتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، على أن يتم بدء تنفيذ القرار اعتبارًا من السبت المقبل.

وفي سياق متصل، طالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الذي شمل بلاده قرار الحظر، برفع القيود التي فرضتها الولايات المتحدة على شركات طيران.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الرئيس التركي، مساء الخميس، خلال مشاركته في برنامج بثته قنوات تلفزيونية محلية.

وأعرب أردوغان عن أمله في عدول السلطات الأمريكية ”عن هذا الخطأ بأسرع وقت“، مضيفًا ”يمكن تفهم الضرورات الأمنية، لكن أعتقد أنه يجب عدم تضخيمها“.

وأكد أن ”القيود تمثل إجحافًا بحق تركيا والدول الأخرى التي شملها القرار الأمريكي“.

ويشمل الحظر الذي تم الإعلان عنه الثلاثاء الماضي، مشغلات إسطوانات ”دي في دي“، وحواسيب لوحية، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، وسيسمح للركاب بحمل تلك الأجهزة في حقائب سفرهم فقط في المكان المخصص لها أسفل الطائرة.

ووفق بيانات لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية، فإن المطارات المشمولة بالمنع هي: الملكة علياء الدولي (الأردن)، القاهرة الدولي (مصر)، أتاتورك (تركيا)، الملك عبد العزيز الدولي (السعودية)، الملك خالد (السعودية)، الكويت الدولي (الكويت)، محمد الخامس (المغرب)، حمد الدولي (قطر)، دبي الدولي، وأبوظبي (الإمارات).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com