قرارات ترامب لا تنطبق على شركاته.. أبراجه وفنادقه بنيت وتدار بعمال أجانب – إرم نيوز‬‎

قرارات ترامب لا تنطبق على شركاته.. أبراجه وفنادقه بنيت وتدار بعمال أجانب

قرارات ترامب لا تنطبق على شركاته.. أبراجه وفنادقه بنيت وتدار بعمال أجانب

المصدر: لندن- إرم نيوز

كشف تحقيق استقصائي أن شركات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استُثنيت من قوانين الحد من دخول العمال الأجانب والمهاجرين، وأن طلبه الاعتماد على الكفاءات الأمريكية  لم يتم تطبيقه على شبكة عقاراته وفنادقه وشركاته الإنشائية.

وكانت حملة ترامب الانتخابية وكذلك مراسيمه التنفيذية الأخيرة ركزت على طرد المهاجرين وتقليص الوافدين وإعطاء الأولوية للعمال الأمريكيين.

ويكشف التقرير الذي نشره موقع ”ديلي بيست“ بالأرقام أن إمبراطورية ترامب للأعمال طالما اعتمدت على العمال الأجانب للتوسع، من إنشاء أبراجه العملاقة إلى شركات الأزياء وإدارة فنادقه وتنظيف غرفها والطبخ في مطاعمه وقطف العنب لمصانع النبيذ والعمل في ملاعب الغولف التابعة له.

ويشير التحقيق إلى أن شركات ترامب طلبت أكثر من  1200 تأشيرة عمل للأجانب منذ سنة 2000 وأن معظم هذه التأشيرات صُنفت كتأشيرات عمل مؤقتة (أتش-2).

ويعود اعتماد ترامب على العمال الأجانب إلى 1980 عندما تم بناء أبراج مانهاتن على أكتاف 200 مهاجر بولندي غير شرعي، حيث قام هؤلاء العمال برفع قضية تعويض لعملهم ساعات طويلة بدون تعويض، وكسبوا المعركة القضائية بعد سنوات لاحقة.

ويشير تحقيق، نُشر في صحيفة ”واشنطن بوست“ أيضًا إلى أن عددًا من المهاجرين المكسيك غير الشرعيين شاركوا في تشييد فندق ترامب في واشنطن.

ولم يقتصر الاعتماد على العمال غير الشرعيين في البناء، بل امتد إلى شركة ”مذر جونز“ لإدارة عروض الأزياء، حيث ادعت 4 سيدات أنه تم الطلب منهن الكذب في المطارات عن أسباب زيارتهن للولايات المتحدة.

يذكر أن ميلانيا زوجة ترامب هي نفسها من المهاجرين، حيث دخلت الولايات المتحدة من خلال تأشيرة (أتش-بي) المخصصة لأصحاب المهارات التقنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com