أزمة كارلوس غصن تعيق إصلاحات مشتركة بين ”نيسان“ و“رينو“

أزمة كارلوس غصن تعيق إصلاحات مشتركة بين ”نيسان“ و“رينو“

المصدر: رويترز

رجح مصدر مطلع، معارضة شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات، لإصلاحات طرحتها شريكتها نيسان اليابانية بعد فضيحة كارلوس غصن ما لم تحصل على تمثيل في لجان جديدة بمجلس الإدارة.

وكانت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ ذكرت يوم الأحد أن رينو التي تملك 43.4% في نيسان، أخطرت شريكتها اليابانية في رسالة وقعها رئيس مجلس الإدارة جان دومينيك سينار، أنها تعتزم الامتناع عن التصويت على الخطط خلال اجتماع للمساهمين.

وقال المصدر إن رسالة سينار مدفوعة بمخاوف بشأن قلة نسبة تمثيل رينو في لجان جديدة بمجلس إدارة نيسان جرى تشكيلها عقب إلقاء القبض على رئيس مجلس الإدارة السابق كارلوس غصن في نوفمبر تشرين الثاني.

وبامتناع رينو سيتوقف بشكل فعلي تطبيق الإصلاحات التي تستلزم أغلبية الثلثين لإقرارها، فليما لم ترد متحدثة باسم رينو على طلبات للتعليق. ولم يتسن الوصول لمتحدث باسم نيسان في اليابان.

ويخضع غصن حاليًا للمحاكمة في اليابان في تهم ارتكاب مخالفات مالية، وينفي غصن التهم المنسوبة إليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com