وزير مالية فرنسا: غصن استقال من ”رينو“ الليلة الماضية‎

وزير مالية فرنسا: غصن استقال من ”رينو“ الليلة الماضية‎

المصدر: وكالات

قدَّم الرئيس التنفيذي لشركتي نيسان ورينو كارلوس غصن استقالته من شركة صناعة السيارات الفرنسية ”رينو“، حسب تصريحات لوزير المالية الفرنسي، برونو لومير، لتلفزيون بلومبيرغ في مقابلة خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

وقال لومير ”كارلوس غصن استقال للتو.. الليلة الماضية“، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

ويجتمع مجلس إدارة رينو اليوم الخميس، لاستبدال غصن، في خطوة قد تساعد في تخفيف التوترات مع شريك التحالف نيسان، بعد إلقاء القبض على غصن في اليابان قبل أكثر من شهرين بدعوى ارتكاب مخالفات مالية.

ويبدأ الاجتماع في الساعة الـ 09:00 بتوقيت غرينتش في بولوني بيلانكور جنوب غرب باريس، وسيدرس مقترح تعيين رئيس ميشيلان المنصرف ”جون- دومينيك سينار“ رئيسًا لمجلس الإدارة، وترقية تييري بولور نائب غصن لمنصب الرئيس التنفيذي، حسب ما قالته ثلاثة مصادر مطلعة لرويترز.

كما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، أنه يتوقع أن يتولى بولور (55 عامًا) الإدارة العامة للمجموعة، وسينار الذي سيحتفل بعيد ميلاده السادس والستين في آذار/مارس المقبل، رئاسة مجلس الإدارة.

ويتمتع ”سينار“ بدعم الحكومة الفرنسية، المساهم الأول في المجموعة بـ15% من رأسمالها، وحوالى 22% من حقوق التصويت، وكان قرَّر التخلي عن رئاسة ميشلان في أيار/مايو الماضي وأعد لخلافته.

أما بولور فيتولى إدارة المجموعة بالنيابة منذ نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ويمثل الاستمرارية داخل المجموعة التي التحق بها عام 2012 قادمًا من مجموعة ”فوريسيا“.

ويأتي تعيين بولور، وهو خبير في شؤون آسيا واليابان، في وقت تطرح فيه تساؤلات حتى داخل رينو عن العلاقات المقبلة مع مجموعة نيسان.

ورغم تأكيدات المدير العام لشركة نيسان، هيروتو سايكاوا، أن التحالف الذي بناه غصن بين رينو ونيسان ”ليس في خطر إطلاقًا“، تبقى التساؤلات كبيرة.

فمن سيرأس مثلًا هذا التحالف الذي احتل المرتبة الأولى في العالم في 2017 في صناعة السيارات بـ10,6 مليون آلية بيعت، بينها 3,76 مليون من رينو و5,81 مليون من نيسان؟

ويبدو أن هذه القضية ستكون صعبة، مع أن النظام الداخلي للتحالف المسجل في هولندا يقضي بأن تختار رينو رئيس مجلس الإدارة، ونيسان نائب الرئيس.

وحتى توقيفه في الـ 19 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كان غصن رئيسًا لمجلس إدارة رينو ومديرها العام، ورئيسًا لتحالف رينو- نيسان- ميستوبيشي ورئيس مجلسي إدارتي نيسان وميتسوبيشي موتورز.

وسيبقى غصن موقوفًا حاليًّا بعدما رفضت محكمة في طوكيو الإفراج عنه بكفالة.

وتتهمه النيابة اليابانية بعدم الإفصاح عن جزء من دخله يبلغ نحو خمسة مليارات ين (46 مليون دولار) في بيانات رسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com