باريس تنفي أن تكون عرضت في طوكيو اندماجًا بين رينو ونيسان

باريس تنفي أن تكون عرضت في طوكيو اندماجًا بين رينو ونيسان

المصدر: أ.ف.ب

نفى وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير بشدة الأحد المعلومات التي تداولتها وسائل إعلام يابانية، مفادها أن ممثلين عن الدولة الفرنسية دعوا خلال الأيام القليلة الماضية في طوكو إلى اندماج بين رينو ونيسان.

وقال الوزير لومير في تصريح أدلى به خلال زيارة له إلى القاهرة الأحد، أن سيناريو الاندماج بين شركتي تصنيع السيارات ”ليس مطروحًا للنقاش“.

وتابع موضحًا أن الدولة الفرنسية، الشريك المساهم في رينو، ”متمسكة بحسن سير واستمرارية“ الشراكة القائمة حاليًا بين نيسان ورينو، مضيفًا“هذا ما نقوله على الدوام للسلطات اليابانية“.

وأَضاف الوزير لومير ”ما هو مطروح للنقاش اليوم هو كيفية إدارة رينو“، موضحًا أنها يجب أن تكون ”صلبة، وثابتة، ومستمرة (…) ويجب أن توضع من قِبل مجلس الإدارة (المجموعة الفرنسية) خلال الأيام المقبلة“.

وكانت صحيفة نيكاي اليابانية الاقتصادية مع وكالة كيودو للأنباء نشرتا في وقت سابق الأحد معلومات تفيد بأن وفدًا فرنسيًا قام بزيارة طوكيو قبل أيام، ودعا إلى دمج المجموعتين بعد أن أصبحت الشراكة بينهما غير واضحة المعالم منذ توقيف كارلوس غصن في اليابان قبل نحو شهرين.

وبحسب وكالة كيودو فإن فكرة الاندماج هذه تحظى بدعم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في حين قالت صحيفة نيكاي إن شركة رينو ترغب بأن تكون هي التي تسمي الرئيس المقبل لنيسان.

والمعروف أن شركة نيسان اليابانية تعارض إعطاء نفوذ أكبر لباريس في إدارتها. ولدى اتصال فرانس برس بشركة نيسان، رفض المسؤولون فيها التعليق على هذه المعلومات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com