السعودية تحدد 30 نوفمبر موعدًا نهائيًا لطلبات التأهل في صفقة بيع مطاحن دقيق

السعودية تحدد 30 نوفمبر موعدًا نهائيًا لطلبات التأهل في صفقة بيع مطاحن دقيق

المصدر: رويترز

حددت المؤسسة العامة للحبوب في السعودية، اليوم الأربعاء، يوم الـ 30 من نوفمبر/ تشرين الثاني، موعدًا نهائيًا لتلقي طلبات التأهيل من المستثمرين المهتمين بعملية بيع محتملة لشركات مطاحن الدقيق التابعة لها.

وتعتبر صفقة البيع جزءًا من عمليات الخصخصة الأولى في المملكة، واختبارًا لبيع أصول أخرى تملكها الدولة عقب ذلك. وبدأت ما يطلق عليها مرحلة التأهيل يوم 26 أغسطس/ آب.

وقالت المؤسسة: إن ”الموعد النهائي لتلقي استفسارات بشأن مرحلة تأهيل المستثمرين هو 15 نوفمبر/ تشرين الثاني، على أن يكون تسليم الطلبات في موعد أقصاه 30 نوفمبر/ تشرين الثاني قبيل مرحلة المناقصة الرسمية“.

وجذبت عملية بيع مطاحن الدقيق، وهي جزء من إصلاح واسع النطاق للاقتصاد السعودي، اهتمام مجموعة من أكبر شركات الاستثمار الزراعي في العالم.

وعززت زيادة اعتماد المملكة على واردات الحبوب اهتمام أطراف كبيرة في سوق الحبوب.

وأصبحت السعودية مستوردًا رئيسيًا للقمح والشعير منذ تخليها عن خطط لتحقيق الاكتفاء الذاتي في عام 2008، نظرًا لأن الزراعة في الصحراء كانت تستنزف موارد الماء الشحيحة.

والمطاحن الأربع المطروحة للبيع مملوكة للمؤسسة العامة للحبوب، أحد أكبر مشتري القمح والشعير في العالم، وتستورد جميع إمدادات السعودية من القمح البالغة 3.5 مليون طن سنويًا.

وقالت المؤسسة العامة للحبوب: ”من المتوقع نمو الطلب السعودي على القمح بمعدل سنوي 3.2 %، ليصل إلى 4.5 مليون طن بحلول عام 2025، ويرجع ذلك بدرجة كبيرة إلى زيادة عدد السكان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com