اقتصاد

لمتسوقي الإنترنت.. احذروا التقييمات الزائفة للمنتجات
تاريخ النشر: 30 أبريل 2018 14:41 GMT
تاريخ التحديث: 30 أبريل 2018 14:41 GMT

لمتسوقي الإنترنت.. احذروا التقييمات الزائفة للمنتجات

تقدّر الحكومة البريطانية بأن التقييمات المزيفة تؤثر على حصة حجمها البالغ نحو 23 مليار جنيه إسترليني من سوق المشتريات كل عام.

+A -A
المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشف تحقيق صحفي أعدته قناة ”بي بي سي 5″، كيفية شراء شركات كبرى تقييمات مزيفة للمساعدة في الترويج لمنتجاتها وبيعها عبر الإنترنت، فيما كشف التحقيق عن شركات تستخدم ”فيسبوك“ لدفع رشاوى لعملاء ”أمازون“ وذلك من خلال رد أموالهم كاملة مقابل الحصول على تقييم 5 نجوم لمنتجاتها.

وذكر التقرير أن تلك الشركات تستطيع شراء التقييمات الرائعة على موقع ”تراست بايلوت“، وهو أحد مواقع التقييم الرائدة في العالم، فيما أصبحت مواقع التقييم المشابهة أكثر شعبية عبر الإنترنت للشركات والعملاء، حيث يستخدمها حوالي 3 أرباع البالغين البريطانيين.

وكشفت دراسة استقصائية شملت 1500 شخص من معهد تشارترد للتسويق، أن نصف العينة يعتقدون أنهم شاهدوا تقييمات مزيفة، بحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وتقدر الحكومة البريطانية بأن التقييمات المزيفة تؤثر على حصة حجمها البالغ نحو 23 مليار جنيه إسترليني من سوق المشتريات كل عام.

ومن جانبهما تصر شركة ”أمازون“ و“تراست بايلوت“ على أنهما يتبعان سياسات صارمة جدًا فيما يتعلق بهذه المسألة.

وفي العام 2016، تعهدت أمازون بحل مشكلة ما يسمى ”بالتقييمات المُحفزة“، والتي تشمل تقديم الشركات لعملائها منتجات مجانية إذا تركوا تقييمات جيدة، في حين يرى خبراء الصناعة أن تلك الإجراءات لم تنجح، وأن المشكلة آخذة في التزايد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك