هروب رجال الأعمال والمستثمرين من غزة ينذر بكارثة اقتصادية وخيمة – إرم نيوز‬‎

هروب رجال الأعمال والمستثمرين من غزة ينذر بكارثة اقتصادية وخيمة

هروب رجال الأعمال والمستثمرين من غزة ينذر بكارثة اقتصادية وخيمة

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

قال رجل الأعمال الفلسطيني ورئيس ”جمعية رجال الأعمال“ في قطاع غزة، علي الحايك، إن عددًا كبيرًا من رجال الأعمال يلجؤون إلى مصر والأردن ودول عربية مجاورة هربًا من الوضع الاقتصادي السيئ في القطاع.

وأكد الحايك في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“ أن الصناعة تهرب من غزة لا سيما بعد منع (إسرائيل) إدخال عدد من ماكينات التصنيع الخاصة ببعض الشركات، ما دفع الكثير من التجار إلى مصر والأردن وافتتاح مشاريع خاصة بهم هناك.

وأضاف الحايك:“ غزة تعاني من كارثة إنسانية حقيقية، حصار وإغلاق معابر وعدم السماح بالتصدير للمحافظات الشمالية والخارجية، وهم أجبروا على فتح مشاريع خارج قطاع غزة لعدم وجود استقرار اقتصادي“.

وتابع:“ في غزة عدد ساعات الكهرباء لا يصل إلى 4 ساعات وهي لا تكفي لتشغيل المصانع، وهم يتكبدون خسائر هائلة بتشغيل مولدات إضافية، هذه المصانع مرت بثلاثة حروب“.

واستدرك بالقول:“ كثير من هذه المصانع كانت تصدر بضائعها للخارج قبل فرض الحصار ولكن اليوم عدد كبير من الصناعات الغذائية والملابس وغيرها تعاني بشكل كبير وهي مهددة بالإغلاق في أي لحظة“.

وقال:“ هناك انهيار اقتصادي في قطاع غزة، المصانع لا تستطيع التصدير إضافة إلى الإغلاق المستمر لمعبر كرم أبو سالم الذي تدخل منه البضائع، بات لا يخفى على أحد أن 46% من الخريجين في قطاع غزة بتخصصات علمية مختلفة يعانون من البطالة إضافة إلى أن هناك ربع مليون فلسطيني يعانون من المجاعة“.

وأكد الحايك أن المشاريع القطرية التي استثمرت في غزة لم تكن كافية لإعادة الأوضاع على ما كانت عليه سابقًا في غزة، مشددًا على أن قطاع غزة بحاجة لدعم كبير من أجل إعادة إحيائه مرة أخرى.

وتابع الحايك قوله:“ حتى المصانع الكبرى التي يعتقد البعض أن عملها يسير بشكل طبيعي كشركات المشروبات الغازية فإنها تعاني من عدم قدرتها على التصدير للضفة الغربية أو الدول المجاورة وهم يعملون في ظروف صعبة جدًا“.

وشدد على ضرورة إجراء مصالحة وطنية فلسطينية فهي الحل الأمثل للإنعاش الاقتصادي الفلسطيني، قائلاً:“ هذا لا يتم بالطبع إلا من خلال رفع الحصار عن غزة وفتح المعابر بالكامل، ولكن لن تكون هناك أي حلول دون الوصول لمصالحة حقيقية“.

وطالب الحايك إسرائيل بعدم ربط السياسة بالاقتصاد الفلسطيني الذي أصبح مدمرًا بشكل كبير خلال السنوات الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com