رويترز: غولدمان ساكس تبدأ في تقليص آلاف الوظائف اعتبارا من الأربعاء

رويترز: غولدمان ساكس تبدأ في تقليص آلاف الوظائف اعتبارا من الأربعاء

قال مصدران مطلعان إن مجموعة غولدمان ساكس ستبدأ في تقليص آلاف الوظائف في الشركة اعتبارا من يوم الأربعاء مع مواجهتها أوضاعا اقتصادية صعبة.

ولم يتم الكشف عن هوية المصدرين لأنه لم يتم بعد إعلان هذه المعلومات. ورفض بنك غولدمان ساكس التعليق.

وقال أحد المصادر إنه من المتوقع أن تتجاوز التخفيضات في الوظائف ثلاثة آلاف بقليل ولكن العدد النهائي لم يتحدد بعد. وذكرت وكالة بلومبيرغ نيوز أمس الأحد أن بنك غولدمان ساكس سيستغني عن نحو 3200 وظيفة.

وأضاف المصدر أن عمليات التسريح ستؤثر على الأرجح على معظم الأقسام الرئيسية للبنوك، ولكن من المتوقع أن تركز على قسم الخدمات المصرفية الاستثمارية في بنك غولدمان ساكس.

وعانت البنوك المؤسسية من تباطؤ كبير في الصفقات نتيجة تقلب الأسواق المالية العالمية.

وفي نهاية ديسمبر الماضي، أعلن بنك غولدمان ساكس عن إجراء المزيد من عمليات خفض الوظائف، وتسريح الموظفين، وقال الرئيس التنفيذي لبنك غولدمان ساكس، ديفيد سولومون في رسالة للموظفين في نهاية العام، إن مجموعة غولدمان ساكس تعمل على جولة جديدة من تخفيضات الوظائف، وسيتم الكشف عنها في غضون أسابيع.

أشار المسؤولون التنفيذيون في بنك غولدمان إلى أن القوى العاملة في البنك قد تضخمت بنسبة 34٪ منذ نهاية عام 2018 إلى أكثر من 49000 اعتبارًا من الربع الثالث من هذا العام

وقال سولومون: "نجري مراجعة دقيقة، وبينما لا تزال المناقشات جارية نتوقع خفض عدد الموظفين لدينا في النصف الأول من يناير".

وأشار في رسالته، إلى وجود مجموعة من العوامل التي تؤثر على مشهد الأعمال، بما في ذلك تشديد السياسة النقدية التي تؤدي إلى تباطؤ النشاط الاقتصادي.

وقد تسعى مجموعة غولدمان ساكس إلى تسريح ما يصل إلى 8% من قوتها العاملة، أو ما يصل إلى إلغاء 4000 وظيفة، وذلك لاحتواء الركود في الأرباح والإيرادات، وفقاً لما نقلته وكالة بلومبيرغ الأمريكية عن أشخاص مطلعين.

وعلى الرغم من أن العدد النهائي قد يكون أقل، فإن كبار المديرين مطلوب منهم تحديد أهداف محتملة لخفض التكاليف. ولم يتم تحديد رقم نهائي لخفض الوظائف.

رويترز: غولدمان ساكس تبدأ في تقليص آلاف الوظائف اعتبارا من الأربعاء
"غولدمان ساكس" أول بنك أمريكي ينهي أعماله في روسيا بسبب غزو أوكرانيا

ويسير بنك غولدمان ساكس على الطريق الصحيح لتحقيق حوالي 48 مليار دولار من العائدات السنوية، وهو ثاني أفضل أداء له بعد الرقم القياسي المسجل العام الماضي.

وستمثل التخفيضات المقترحة تراجعاً أكثر حدة من الخطط التي كشفت عنها الشركات المنافسة، حيث تكافح إدارة غولدمان ساكس لتحقيق أهداف الربحية، بينما يتوقع المحللون أن تنخفض الأرباح السنوية المعدلة بنسبة 44%.

وأشار المسؤولون التنفيذيون في بنك غولدمان إلى أن القوى العاملة في البنك قد تضخمت بنسبة 34٪ منذ نهاية عام 2018 إلى أكثر من 49000 اعتبارًا من الربع الثالث من هذا العام.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com