بعد أشهر من التراجع.. ارتفاع لافت لمخزون تونس من العملة الصعبة

بعد أشهر من التراجع.. ارتفاع لافت لمخزون تونس من العملة الصعبة

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

ارتفع مخزون تونس من العملة الصعبة بشكل لافت، اليوم السبت، بعد نزيف حاد امتد لأشهر عدة، جعل عددًا من الخبراء يدقّون ناقوس الخطر ويطالبون بتدخل سريع.

وارتفع الرصيد الصافي من العُملة الصعبة، لدى البنك المركزي التونسي، إلى 14.3 مليار دينار (حوالي 5 مليار دولار أمريكي)، وبلغت قدرة تونس على تغطية أيام التوريد 80 يومًا.

وشهد رصيد تونس من العملة الصعبة ارتفاعًا مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، حيث بلغ 11.5 مليار دينار (ما يقارب 3 مليار دولار)، فيما بلغت نسبة تغطية أيام التوريد 76 يومًا.

وتشير بيانات صادرة عن البنك المركزي التونسي، إلى أنّ قيمة الأوراق النقدية والمسكوكات المتداولة بلغت، يوم 11 تموز يوليو الحالي، قرابة 13 مليار دينار (ما يقارب 4 مليار دولار)، وأن الحجم الإجمالي لإعادة التمويل  بلغ 15.3 مليار دينار (أكثر من 5 مليار دولار).

وتعود الانتعاشة التي حقّقها مخزون تونس من العملة الصعبة، إلى خروجها للسوق المالية الدولية لتعبئة 700 مليون يورو، إلى جانب حصولها مؤخرًا على قسط جديد في إطار اتفاق التسهيل المُمدّد مع صندوق النقد الدولي، إضافة إلى تحسن مؤشرات السياحة وإنتاج الحبوب.

يذكر أن تونس شهدت في الأشهر الماضية، نزيفًا حادًا لمخزونها من العملة الصعبة، حيث أكد مجلس إدارة البنك المركزي التونسي، انخفاض المخزون في شهر نيسان أبريل الماضي الى 74 يوم توريد.

وشدد البنك المركزي حينها على أنه يراقب عن كثب وضعية البنوك إزاء مؤشرات التصرف الحذر في مجال السيولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com