تسريح هيئة المحلفين الخاصة بقضية مصرف ”باركليز“

تسريح هيئة المحلفين الخاصة بقضية مصرف ”باركليز“

المصدر: أ ف ب

قالت وكالة الأنباء البريطانية ”بي ايه“، اليوم الإثنين، إنه تم تسريح هيئة المحلفين الخاصة بمحاكمة المدراء الأربعة السابقين لمصرف باركليز، المتهمين بالاحتيال خلال الأزمة المالية عام 2008.

ولم تتوفر المزيد من المعلومات بشأن القضية، نظرًا لوجود قيود حول ما يمكن نشره بخصوص هذه القضية، لكن المحاكمة التي تجري أمام محكمة ”ساوثوورك“ في لندن، افتتحت في 23 من شهر كانون الثاني/يناير الماضي، ومن المفترض أن تدوم نحو 4 أشهر.

ويتهم المدير التنفيذي السابق للمصرف ”جون فارلي“، و3 مدراء آخرين، هم روجر جنكنز وتوماس كالاريس وريتشارد بوث، بالتآمر، في قضية احتيال مرتبطة بجمع تبرعات طارئة من قطر خلال الأزمة المالية، ودفع المتهمون الأربعة جميعًا ببراءتهم.

وفارلي الستيني الذي كان مديرًا تنفيذيًا للمصرف بين عامي 2004 و2010، هو أعلى مسؤول مصرفي في بريطانيا يواجه اتهامات مرتبطة بالأزمة المالية العالمية.

وتتعلق الملاحقة القضائية بحصول باركليز على  دفعتين من رؤوس الأموال بقيمة 12 مليار جنيه إسترليني (13,5 مليار يورو) من مستثمرين من الشرق الأوسط، خصوصًا من جهاز قطر للاستثمار، وسمحت تلك الدفعات للمصرف بتفادي اللجوء إلى مساعدة الدولة البريطانية.

وفي الحقبة نفسها، قررت السلطات المعنية تأميم مصارف ”أر بي أس“ و“لويدز بانكينغ غروب“ جزئيًا أو كليًا.

وبحسب الاتهام، قام باركليز بالمقابل بدفع عمولة للدولة القطرية أعلى من تلك التي يتلقاها مستثمرون آخرون، وبدون أن يكشف عن هذه التسوية.

وأشار التحقيق في هذه المسألة، التي يديرها منذ 6 سنوات مكتب مكافحة الجرائم المالية الخطيرة، إلى دفعة بنحو 3 مليارات دولار، قدمها باركليز إلى جهاز قطر للاستثمار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة