السودان يشدد قيود الاستيراد لكبح جماح أسعار الدولار

السودان يشدد قيود الاستيراد لكبح جماح أسعار الدولار

المصدر: الأناضول

أعلنت الحكومة السودانية، الأحد، عن حزمة إجراءات بتشديد قيود الاستيراد، في محاولة لكبح جماح أسعار الدولار.

ورهن محافظ بنك السودان المركزي، حازم عبدالقادر، إكمال عملية الاستيراد بموافقة مسبقة من البنك، وفقًا لبيان صحفي.

وأعلن المحافظ إلغاء عمليات الاستيراد بدون تحويل قيمة السلع المستوردة، وتقييد استخدامات الحسابات الحرة بمنع الاستيراد عبرها، مع السماح بتغذية الحسابات الحرة من المصادر المختلفة.

وشدد، في الوقت نفسه، على أن الحسابات بالنقد الأجنبي وودائع العملاء بالنقد الأجنبي في المصارف ستظل بالبنوك، ”من دون تغول عليها“.

وطالب محافظ بنك السودان المركزى مديري عموم المصارف، بضرورة التأكد من موثوقية العميل، وأهليته للتصدير، وذلك لضمان عودة حصيلة الصادرات، حتى لا تفقد البلاد ملايين الدولارات.

وقال إن ”البنك المركزي، بصدد مراجعة سعر الصرف التأشيري الرسمي، لمنح عوائد مجزية للمصدرين، كما سيقوم البنك بمراجعة ضوابط الاستيراد لترشيد استخدام النقد الأجنبي“.

وتشهد أسواق العملات غير الرسمية ارتفاعًا متواليًا في أسعار صرف الجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية، منذ الأسبوع الماضي.

وبلغ سعر بيع الدولار الأحد، في السوق الموازية، 42 جنيهًا، فيما أعلن بنك السودان عن رفع السعر التأشيري الرسمي إلى 30 جنيهًا بداية من غد الإثنين.

وبلغ حجم الواردات العام الماضي 6.4 مليار دولار، وفقًا لإحصائيات وزارة المالية السودانية.

وأعلنت الحكومة السودانية عن تحريك السعر الرسمي للدولار من 6.9 إلى 18 جنيهًا في موازنة 2018، وتنفيذ تلك الإجراءات بداية يناير/ كانون الثاني المقبل.

ويعاني السودان، منذ انفصال جنوب السودان 2011، من ندرة في النقد الأجنبي، لفقدانه ثلاثة أرباع موارده النفطية، وتساوي 80% من موارده من النقد الأجنبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com