تعبيرية
تعبيرية Getty Images

هل تنجح أمريكا في سباق بطاريات السيارات الكهربائية؟

ذكرت مجلة "فورن أفيرز"، أن الولايات المتحدة تشهد إجماعًا نادرًا بين الجمهوريين والديموقراطيين على حماية التحول إلى الطاقة الخضراء، التي تهددها نقاط الضعف في سلسلة توريد السيارات الكهربائية، تحديدًا في صناعة البطاريات.

وبحسب تقرير للمجلة، بدأت الولايات المتحدة تحولًا صناعيًّا أخضر بفعل قانون خفض التضخم الصادر في أغسطس 2022، والذي يتضمن، على الرغم من اسمه، العديد من التدابير التي تهدف إلى معالجة تغير المناخ، وأدى إلى إطلاق الاستثمار في تصنيع الطاقة النظيفة في الولايات المتحدة.

وفي الربع الأول من عام 2022، بلغ الاستثمار في تصنيع الطاقة النظيفة في الولايات المتحدة 4 مليارات دولار، وفي الربع الأول من عام 2024، بلغت 17 مليار دولار، أي بزيادة قدرها 325% خلال عامين فقط.

كما كان قانون خفض التضخم بمثابة نعمة خاصة لسلسلة التوريد للسيارات الكهربائية. ومن المتوقع أن يقفز إنتاج البطاريات في الولايات المتحدة من 257 جيجاوات/ساعة في عام 2023 إلى أكثر من 1000 جيجاوات/ساعة بحلول عام 2030، وهو ما يكفي من البطاريات لعشرة ملايين مركبة سنويًّا، وهو ما يقرب من العدد المنتج في الولايات المتحدة سنويًّا.

أخبار ذات صلة
ابتكار بطارية "ثورية" من شأنها تغيير مستقبل تخزين الطاقة (صورة)

وأشار التقرير إلى أن الدعم الاقتصادي الذي قدمه قانون الحد من التضخم لصناعة البطاريات في الولايات المتحدة قد يحوّل بعض الجمهوريين إلى الطاقة الخضراء بطرق فشل علم المناخ في القيام بها.

وبسبب انتشار الوظائف الخضراء في مناطق الجمهوريين الحمراء، ينضم العديد من المشرعين الجمهوريين إلى تحالف من الحزبين الجمهوري والديمقراطي يدعم سياسة صناعية للسيارات الكهربائية. وسيكون هذا الإجماع ضروريًّا لحماية تحول الولايات المتحدة إلى الطاقة الخضراء، التي تهددها نقاط الضعف في سلسلة توريد السيارات الكهربائية.

وأردف التقرير أنه بحلول نهاية العقد، من المرجح أن يواجه العالم نقصًا في المواد الخام اللازمة لإنتاج البطاريات، مثل الجرافيت، والنيكل، والليثيوم؛ في ضوء أن الصين تهيمن بالفعل على سوق تلك المعادن.

وإذا كانت الولايات المتحدة تريد الاستمرار في تصنيع السيارات الكهربائية دون الاعتماد على الصين، فسوف تحتاج واشنطن إلى الاستفادة من الإجماع الجديد بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي بشأن البطاريات لحشد مئات المليارات من الدولارات لاستخراج المعادن ومعالجتها. وإلّا فإن الولايات المتحدة قد تهدر قدرًا كبيرًا من تمويل قانون الحدّ من التضخم في المراحل النهائية من تجميع البطاريات، وقد تخسر الفرصة لتصبح منتجًا رئيسًا للسيارات الكهربائية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com