تعاون مصري إماراتي لإقامة المهرجان الثالث للتمور المصرية (فيديو)

تعاون مصري إماراتي لإقامة المهرجان الثالث للتمور المصرية (فيديو)

المصدر: أحمد عثمان– إرم نيوز

وقعت وزارة التجارة والصناعة المصرية، وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدولة الإمارات العربية المتحدة، مذكرة تعاون مشترك بشأن تنظيم ”المهرجان الثالث للتمور المصرية بسيوة“، خلال الفترة من الـ8 – الـ10 من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وجاء توقيع الاتفاقية بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو).

وقال وزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل، إن البرتوكول الموقع مع الإمارات، يهدف إلى إنشاء مصنع تمور في منطقة ”الوادي الجديد“، وهي ثاني منطقة للصناعة بعد ”سيوة“، بالإضافة إلى إنشاء ثلاجات في الواحات البحرية غربي البلاد للاحتفاظ بالإنتاج طوال العام سواء للتصدير أو الاستنهلاك المحلي.

ويهدف البروتوكول إلى التعاون المشترك لرفع القدرة التنافسية، وتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة، وتحسين الإنتاجية والجودة والقيمة المضافة، والقدرة التنافسية للمنتجين لاستهداف الأسواق التصديرية.

وكانت الحكومة المصرية، أعلنت في مؤتمر تفاصيل المهرجان الثالث بـ ”سيوة“ وآفاق التعاون المستقبلي مع الجانب الإماراتي لتطوير زراعة وصناعة التمور في مصر.

وقال عبدالحميد زايد رئيس المهرجان الثالث لـ ”إرم ينوز“: إن ”جائزة خليفة“ أعطت الضوء ودعمت المهرجانين الأول والثاني وقدمّت دعمًا كبيرًا للمهرجان الثالث، لافتًا إلى أن مصر تنتج مليونًا ونصف المليون طن من التمور.

وأضاف أن الإمارات أصبحت سوقًا واعدة أمام مصر ؛لدعم وتطوير صناعة التمور سواء في مناطق الإنتاج أو في عمليات التصدير.

ويأتي تنظيم المهرجان الثالث للتمور المصرية بـ ”سيوة“ ،في إطار الإستراتيجية الوطنية التي تنفذها وزارة التجارة والصناعة لتطوير قطاع النخيل والتمور في مصر، من خلال التعاون مع المؤسسات العالمية التي تعنى بالارتقاء بقطاع النخيل وتنشيط صناعة التمور.

الصادرات والواردات..

وفي سياق آخر، قال وزير التجارة والصناعة المصري المهندس طارق قابيل إن الواردات المصرية انخفضت خلال العام الجاري بقيمة 10 مليارات دولار فيما ارتفعت الصادرات بقمية مليار دولار.

وأشار قابيل في لقاء مع إرم نيوز إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تساهم في العديد من المشروعات بالقطاع الخاص وهو ما اعتبره عاملاً إيجابيًا في إطار دعم الاقتصاد المصري خلال المرحلة الصعبة التي يواجهها حاليًا.

وأضاف وزير التجارة والصناعة المصري أن بلاده تركز على الصادرات، مستهدفين السوقين الإفريقية والروسية والتي تمثل منفذًا مهمًا أمام المنتجات المصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة