سيارات في أحد الشوارع الروسية
سيارات في أحد الشوارع الروسيةرويترز

ركود يضرب سوق السيارات في روسيا

يواجه سوق السيارات في روسيا حالة من الركود، دفعت التجار إلى خفض الأسعار بشكل ملموس مع بداية العام الجديد، بهدف إعادة النشاط إلى هذا القطاع الحيوي، في ظل وجود مخزون كبير من المركبات غير المباعة بحسب ما ذكره موقع 74 رو المحلي.

وبسبب حالة الركود، ووصولها إلى مستويات قياسية، خصوصا خلال الشهرين الأخيرين، تخلى بعض المصنعين عن زيادة الأسعار في شهر يناير، فيما أبدى كثير من التجار استعدادهم للتخلص من المركبات المتكدسة بأسعار أقل.

وتفيد المعطيات، بأن نحو ثلث السيارات الصينية المستوردة بقيت في عام 2023 داخل المستودعات، فيما لوحظ اتجاه مماثل في شركة "أفتا فاز" الروسية التي تنتج سيارات لادا.

وقالت رئيسة شركة "أتكريتي أوتو"، مارينا ديمبيتسكايا إن "هذا سيدفع التجار إلى تقديم تنازلات في الأسعار، بالإضافة إلى البيع بالأقساط، خشية تجميد الأموال".

ويشير العديد من التجار إلى أن الزيادة في سعر الفائدة الرئيسي لبنك روسيا، والتي وصلت إلى 16% أساس، هي السبب الرئيسي وراء تباطؤ الطلب على السيارات.

أخبار ذات صلة
هل سيكون 2024 عام السيارات ذاتية القيادة؟

ووفقا لتقديرات التجار، فقد "اشترى الناس سابقا ما يصل إلى 75-80% من السيارات الصينية بأموال مقترضة، وعند وكلاء سيارات (لادا) كانت هذه الحصة حوالي النصف".

لكن خبراء في سوق السيارات، قالوا إنه "لا توجد شروط ومسببات لحدوث انهيار حاد في الأسعار حتى الآن، فهي تنخفض نقطة نقطة، وتتراجع ببطء على نحو دائم ومستمر".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com