ماي ترفض استبعاد زيادة الضرائب بعد الانتخابات

ماي ترفض استبعاد زيادة الضرائب بعد الانتخابات
British Prime Minister Theresa May leaves 10 Downing Street before heading to the Houses of Parliament to attend the weekly Prime Minister's Questions (PMQs) in central London on March 29, 2017. Britain formally launches the process for leaving the European Union on Wednesday, a historic step that has divided the country and thrown into question the future of the European unity project. / AFP PHOTO / Oli SCARFF (Photo credit should read OLI SCARFF/AFP/Getty Images)

المصدر: وكالات

رفضت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم السبت، استبعاد زيادة الضرائب الشخصية في حالة فوزها في الانتخابات التي ستجرى في الثامن من يونيو/ حزيران، بعد أن قال فيليب هاموند وزير ماليتها إن التعهدات المالية حدت من قدرته على إدارة الاقتصاد.

واضطرت ماي وهاموند في وقت سابق هذا العام إلى إلغاء زيادة مزمعة في ضريبة توظيف بعد أيام فقط من إعلانها في أعقاب انتقادات بأن هذا الإجراء يمثل خرقًا لتعهدات الحزب في انتخابات 2015.

وأثار قرار ماي المفاجئ بالدعوة لانتخابات في الثامن من يونيو/ حزيران تكهنات بأن برنامج حزب المحافظين بزعامتها سيتخلى عن التزامات بعدم زيادة معدل ضريبة القيمة المضافة أو ضريبة الدخل أو ضريبة التأمين على الدخل العام، من أجل المساعدة في تقليص عجز الميزانية.

ورفضت ماي خلال وجودها في أحد مؤتمرات الحملة الانتخابية في وسط إنجلترا أن تحدد ما إذا كان من الممكن أن تستبعد زيادة الضرائب عندما سألها صحفيون عن هذه المسألة ثلاث مرات .

وقالت: ”في هذه الانتخابات سيكون أمام الناس خيار واضح بين حزب المحافظين الذي كان دائمًا وسيظل حزبًا يؤمن بخفض الضرائب، أو خيار حزب العمال الذي يعد توجهه الطبيعي دائمًا رفع الضرائب. وهذا هو الخيار خفض الضرائب في ظل المحافظين أو زيادة الضرائب في ظل العمال.“

وأثار هاموند قضية زيادة الضرائب يوم الجمعة الفائت، عندما قال للصحفيين خلال زيارة لواشنطن: إنه يريد أن يكون الاقتصاد البريطاني ”خاضعًا للضرائب بشكل معقول“ ولا يواجه عجزًا في الميزانية.

وقال: ”من الواضح أن الالتزامات التي أُعلنت في برنامج 2015 قلصت وتقلص اليوم قدرة الحكومة على إدارة الاقتصاد بمرونة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com