الجزائر تمنع رجل أعمال معروفًا من حضور مؤتمر اقتصادي

الجزائر تمنع رجل أعمال معروفًا من حضور مؤتمر اقتصادي

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

منعت الحكومة الجزائرية رجل الأعمال الشهير يسعد ربراب من المشاركة في أشغال مؤتمر الشراكة الاقتصادي البريطاني الجزائري الذي بدأت اشغاله بفندق الأوراسي بالعاصمة، الأحد، رغم تدخل سفير المملكة المتحدة لدى وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب.

واحتج ثالث أغنى عربي في القارة بشدة على منعه من حضور أشغال المؤتمر الذي حضره نحو مئتي رجل أعمال بريطاني، منتقداً قرارا ”انفرداياً“ لوزير الصناعة الذي تربطه معه خلافات حادة وصلت في السابق إلى حد تبادل التهم والتهديد.

وقال مالك مجمع ”سفيتال“ للصناعات الغذائية في الجزائر، إنه شارك في تمويل المنتدى الاقتصادي لرجال الأعمال البريطانيين والجزائريين، منتقداً حرمان علامته التجارية من الملصقات ومندداً بضغط وزير الصناعة على الوفد البريطاني لإلغاء دعوته إلى أعمال مؤتمر الشراكة الأكبر بين بريطانيا والجزائر.

ورفض عضو الحكومة والقيادي بثاني حزب سياسي موالٍ لبوتفليقة (التجمع الوطني الديمقراطي) التعليق على اتهام ربراب له بعرقلة مشاريعه الاستثمارية، بينما لم يقدم رئيس منتدى المؤسسات الاقتصادية الجزائرية علي حداد، إجابات بشأن منع رجال الأعمال يسعد ربراب.

وتوجه الأخير إلى قاعة بمطعم الفندق الذي احتضن منتدى الأعمال البريطاني الجزائري، ليدلي بتصريحات غاضبة لصحافيين التفوا حوله، لكن مسؤولين طلبوا منه مغادرة المكان على الفور لعدم حيازته  ترخيصا رسميا بالنشاط.

ويخوض يسعد ربراب منذ أسابيع معركة قضائية وسياسية مع الحكومة بسبب شرائه مجمع ”الخبر“ الإعلامي حيث تتهمه السلطة بتنفيذ أجندة ”مشبوهة“ لانتخابات الرئاسة المقررة في منتصف شهر أبريل/نيسان 2019، بحسب أحدث تصريحات لعمار سعداني أمين عام حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com