اقتصاد

على وقع الاحتجاجات.. انهيار جديد في العملة الإيرانية
تاريخ النشر: 16 نوفمبر 2019 18:18 GMT
تاريخ التحديث: 16 نوفمبر 2019 18:18 GMT

على وقع الاحتجاجات.. انهيار جديد في العملة الإيرانية

سجلت عملة إيران اليوم السبت، انهيارًا جديدًا أمام الدولار الأمريكي، رغم التحسن الطفيف الذي طرأ على الريال الإيراني في الأشهر القليلة الماضية. وذكرت مواقع إيرانية أن "سعر صرف الدولار الواحد بلغ في أسواق طهران 120 ألف ريال إيراني"، وهو أكبر انخفاض للريال منذ 29 سبتمبر/أيلول الماضي. وقال موقع إذاعة "الغد" الإيرانية إن سعر الدولار ارتفع 6600 ريال مقابل العملة الإيرانية، مقارنة بالأسبوع الماضي. ورجح الموقع في تقرير أن "يكون انهيار العملة المحلية بسبب الارتفاع المفاجئ في أسعار البنزين والاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في أنحاء البلاد". غير أن الوكالة الرسمية "إيرنا" أرجعت ارتفاع الدولار إلى "استغلال المضاربين وأصحاب محال العملة الأوضاع

+A -A
المصدر: إرم نيوز

سجلت عملة إيران اليوم السبت، انهيارًا جديدًا أمام الدولار الأمريكي، رغم التحسن الطفيف الذي طرأ على الريال الإيراني في الأشهر القليلة الماضية.

وذكرت مواقع إيرانية أن ”سعر صرف الدولار الواحد بلغ في أسواق طهران 120 ألف ريال إيراني“، وهو أكبر انخفاض للريال منذ 29 سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال موقع إذاعة ”الغد“ الإيرانية إن سعر الدولار ارتفع 6600 ريال مقابل العملة الإيرانية، مقارنة بالأسبوع الماضي.

ورجح الموقع في تقرير أن ”يكون انهيار العملة المحلية بسبب الارتفاع المفاجئ في أسعار البنزين والاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في أنحاء البلاد“.

غير أن الوكالة الرسمية ”إيرنا“ أرجعت ارتفاع الدولار إلى ”استغلال المضاربين وأصحاب محال العملة الأوضاع التي تعيشها بعض المناطق“، معتبرة هذا الارتفاع ”غير عقلاني ومؤقت“.

ونقلت الوكالة عن أصغر سميعي رئيس مجلس مؤسسي جمعية الصرافين في طهران، قوله إن ”الدولار لا يخضع لأسعار البنزين“.

وأقر سميعي بأن الدولار ”يميل إلى الارتفاع“ تحت تأثير ارتفاع التضخم، بالنظر إلى الفجوة في معدل التضخم بين إيران والدول الكبرى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك