زيادة أعداد العمال الفلسطينيين في إسرائيل.. هروب من شبح البطالة إلى المجهول – إرم نيوز‬‎

زيادة أعداد العمال الفلسطينيين في إسرائيل.. هروب من شبح البطالة إلى المجهول

زيادة أعداد العمال الفلسطينيين في إسرائيل.. هروب من شبح البطالة إلى المجهول

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

أظهر تقرير أعده الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن عدد العاملين في إسرائيل والمستعمرات بلغ 131 ألف عامل.

ووفقًا لتقرير الإحصاء، فإن ارتفاعًا طرأ على عدد العمالة الفلسطينية في إسرائيل والمستوطنات، مقارنة مع 126.600 ألف عامل في الربع الأخير 2017.

ويتوزع عدد العاملين في إسرائيل والمستعمرات، بحسب حيازتهم للتصريح حتى الربع الأخير 2018 بواقع 93 ألف عامل لديهم تصاريح عمل، و28 ألف عامل بدون تصاريح عمل، و9.1 ألف عامل يحملون وثيقة إسرائيلية، أو جواز سفر أجنبيًا.

الخبير الاقتصادي محمد مقداد، قال إن لجوء المواطنين الفلسطينيين للعمل داخل إسرائيل هو فرصة للهروب من الواقع الصعب الذي يواجهه الاقتصاد الفلسطيني بشكل عام.

وأشار مقداد، لـ“إرم نيوز“، إلى أنه على الرغم من الإحصاءات التي أعدها مركز الإحصاء الفلسطيني، والكثير من الجهات الرقابية، إلا أن هذه الأعداد لا تُظهر العدد الحقيقي للعمالة الفلسطينية في إسرائيل.

ويرى الخبير الاقتصادي أن ما يدفع الشباب، سواء من الضفة الغربية أو قطاع غزة، للبحث عن تصاريح العمل في إسرائيل هو انعدام فرص العمل، وانخفاض نسبة الأجور مقارنة بتلك التي يحصل عليها هؤلاء في المهن ذاتها.

وأضاف: ”رغم أن المهن التي يعمل بها هؤلاء الشباب شاقة وصعبة بالنسبة لهم، إذ يتمثل معظمها في مهن البناء، والدهان، والتشييد، إلا أن المبالغ المالية الكبيرة التي يحصلون عليها مقارنة بالأعمال الأخرى تمثل فرصة بالنسبة لهم“.

ولفت مقداد الانتباه إلى أن مئات الشباب في قطاع غزة يأملون بعودة الأوضاع لما كانت عليه قبل 12 عامًا، حيث كان قطاع العمل في إسرائيل يمثل أحد القطاعات التي يجد فيها الفلسطينيون ملاذًا لهم.

وأفاد ”مقداد“ أن متوسط الدخل للعاملين داخل إسرائيل يصل ما بين 150 إلى 200 شيكل، ما يعادل ”50 دولارًا أمريكيًا“، مضيفًا:“هذا مقارنة بالمبالغ البسيطة التي يحصل عليها العمال داخل مدن الضفة الغربية، أو قطاع غزة، حيث لا يزيد دخل الفرد في اليوم الواحد على 50 شيكلًا، ما يعادل 20 دولارًا فقط“.

وبحسب تقرير الإحصاء فقد سجل قطاع البناء والتشييد، أعلى نسبة تشغيل في إسرائيل والمستعمرات والتي تشكل 66% من إجمالي العاملين الفلسطينيين في إسرائيل والمستعمرات.

وانخفض معدل الأجر اليومي للعاملين في المستعمرات وإسرائيل، بمقدار 6 شواكل خلال الربع الأخير من العام الماضي، ليصل إلى 238 شيكلًا (60 دولارًا).

ووفقًا لمركز الإحصاء الفلسطيني، فقد بلغ معدل ساعات العمل للعاملين في إسرائيل والمستعمرات 41.7 ساعة عمل أسبوعيًا في 2018، مقارنة بـ 41.8 ساعة أسبوعيًا في الربع الرابع 2017.

وبلغ معدل أيام العمل الشهرية 18.8 يوم عمل شهريًا خلال الربع الأخير 2018 مقارنة بـ 19.6 يوم عمل شهريًا خلال الربع الرابع 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com