مصر.. مؤشرات اقتصادية إيجابية في النصف الأول من 2018 – إرم نيوز‬‎

مصر.. مؤشرات اقتصادية إيجابية في النصف الأول من 2018

مصر.. مؤشرات اقتصادية إيجابية في النصف الأول من 2018

المصدر: محمد منصور– إرم نيوز

أعلنت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي في مصر، اليوم الأربعاء، عن مؤشرات اقتصادية إيجابية في النصف الأول من العام الجاري، من بينها ارتفاع الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 24%، وصعودها 45 مركزًا عالميًا في مجال الابتكار، و 15 مركزًا في البنية الأساسية بفضل المشروعات القومية، كما قفزت 6 مراكز عالميًا على مستوى التنافسية الدولية، لتحتل المركز 24 عالميًا في حجم السوق وزيادة 4 مراكز في سوق العمل.

وأشارت الوزارة، في بيان عن حجم الأعمال والمناخ الاستثماري، إلى أنّ مصر حققت نجاحات جديدة اقتصادية من خلال تقارير المؤسسات الدولية الصادرة عن مجلس التجارة والتنمية التابع للأمم المتحدة ”أونكتاد“، وتقرير التنافسية الدولية، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وذكر تقرير ”أونكتاد“، أن مصر ستظل الوجهة الأولى في أفريقيا في النصف الأول من عام 2018، حيث ارتفعت إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي بها إلى 24% مقارنة بالنصف الأول من العام 2017، وذلك رغم انخفاض الاستثمار الأجنبي المباشر عالميًا بنسبة تصل إلى 41% خلال الفترة نفسها، ليصل إلى 470 مليار دولار فقط مقابل 794 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

وفي تقرير التنافسية العالمية الذي يعلنه المنتدى الاقتصادي العالمي، ارتفع ترتيب مصر لتسجل الترتيب 94 من 140 دولة شملها التقرير، بزيادة 6 مراكز عن العام الماضي، واستخدم التقرير هذا العام منهجية جديدة تزداد فيها أهمية رأس المال البشري والانفتاح والابتكار، والقدرة على تحقيق نتائج اجتماعية أفضل، بما في ذلك مستوى الرضا عن الحياة.

وجاءت أكبر زيادة لمصر في مجال الابتكار بصعود 45 مركزًا عالميًا، حيث أوضحت وزيرة الاستثمار المصرية، سحر نصر، أن هذا التطور جاء في إطار عمل مصر على دعم ريادة الأعمال مثل إنشاء صناديق استثمارية، مثل شركة مصر للاستثمار في ريادة الأعمال، وتعزيز التعاون مع القطاع الخاص، ودور وزارة الاستثمار والتعاون الدولي مع الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة المصرية، في تطوير القطاع المالي غير المصرفي.

وارتفع ترتيب مصر في البنية الأساسية بصعودها 15 مركزًا، لتحتل المركز 56 العام الحالي، بعدما كانت تحتل المركز 71 عالميًا.

وقالت نصر، إن التطور يرجع إلى التركيز على المشروعات الضخمة لتطوير البنية الأساسية، بما في ذلك محور قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة، ما أدى إلى اعتراف عالمي بهذه الجهود، إضافة إلى الاستثمارات التي تقوم بها مصر في مجال البنية الأساسية.

وأشارت إلى تحسن ترتيب مصر في سوق العمل بارتفاع 4 مراكز عن العام الماضي، وذلك بفضل الاستثمارات الجديدة، وضخ القطاع الخاص استثمارات أسهمت في خلق فرص عمل للشباب والمرأة، كما زاد ترتيب مصر في حجم السوق لتحتل المركز 24 عالميًا، وذلك بفضل القوة البشرية التي تتميز بها مصر.

ولفتت الوزيرة إلى قفز مصر 6 مراكز في تقرير التنافسية العالمية، وتقرير مجلس التجارة والتنمية التابع للأمم المتحدة ”أونكتاد“، وهو التحسن الذي يعني قدرة مصر على تحقيق معدل مرتفع لحصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com