بعد فسخها صفقة بيع طائرات.. وزير النقل الإيراني: لن نقاضي شركة ”إيه تي آر“

بعد فسخها صفقة بيع طائرات.. وزير النقل الإيراني: لن نقاضي شركة ”إيه تي آر“

المصدر: إرم نيوز

قال وزير النقل الإيراني عباس آخوندي، إن بلاده لن تقاضي شركة ”إيه تي آر“ الإيطالية الفرنسية لصناعة الطائرات، رغم امتناعها عن تسليم إيران 8 طائرات في إطار صفقة مع شركة الخطوط الجوية الإيرانية ”إيران إير“ أُبرمت عقب التوقيع على الاتفاق النووي.

وأضاف آخوندي في تصريحات صحفية يوم الأحد: ”لم ندفع أموالًا لشركة إيه تي آر، حتى نقاضيها للحصول على تعويضات مالية“.

وأشارت وكالة أنباء ”تسنيم“ الإيرانية، إلى أن ”الحكومة الإيرانية، دفعت 240 مليون دولار مقابل استلام 12 طائرة من شركة ATR، من أصل قيمة الصفقة التي بلغت 400 مليون دولار“، لكن تبقى 8 طائرات من الصفقة التي تشمل 20 طائرة.

وأوضحت الوكالة أن ”الصندوق الوطني للتنمية الإيراني قدم التمويل اللازم لشراء الطائرات، التي تبلغ قيمة الواحدة منها بـ20 مليون دولار“.

وكان رئيس لجنة الإعمار في البرلمان الإيراني محمد رضا كوجي، أعلن الأربعاء الماضي، أن طهران تعتزم مقاضاة شركة ”إيه تي آر“، لامتناعها عن تسليم إيران 8 طائرات.

وقال النائب كوجي أن ”إيران إير تسلمت 12 طائرة من طراز إيه تي آر خلال السنة الأخيرة، من أصل 20 طائرة في الصفقة المبرمة“، لافتًا إلى أن ”شركة ATR أعلنت أنها  لن تسلم الطائرات الثماني المتبقية بسبب الحظر الأمريكي ضد إيران، فيما العقد المبرم يلزم الشركة بالوفاء بتعهداتها.

وكان المدير التنفيذي لشركة ”إيران إير“ أعلن في وقت سابق أن قيمة العقد الموقع مع شركة ”إيه تي آر“ يتخطى 400 مليون دولار.

ويعاني أسطول الطيران الإيراني من شدة العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والدول الغربية على طهران بسبب البرنامج النووي، حيث مُنعت إيران من شراء طائرات حديثة من شركتي بوينغ أو إيرباص بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق في 8 أيار/ مايو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com