logo
اقتصاد

كشف نفطي قبالة سواحل المغرب

كشف نفطي قبالة سواحل المغرب
20 أكتوبر 2014، 4:07 م

لندن- قالت شركة جينل إنرجي وشريكتان لها الاثنين إنها اكتشفت نفطا قبالة سواحل المغرب وهو ما يعطي دعما للمنطقة التي تباينت فيها حتى الآن نتائج التنقيب عن النفط والغاز.

وأعلنت شريكتا جينل اللتان تملكان حصتي أقلية في البئر سيدي موسى-1 -وهما سيريكا إنرجي وسان ليون- أنهما حفرتا لعمق حوالي 3000 متر تحت سطح البحر وعثرتا على النفط.

وقال توني كرافن ولكر الرئيس التنفيذي لسيريكا التي تملك خمسة بالمئة في المنطقة: "نحن في مرحلة مبكرة للغاية ويحتاج وجود (النفط والغاز) في هذه المنطقة لمزيد من التقييم".

وقالت جينل التي تدير البئر وتملك 60 % في المنطقة إنه من السابق لأوانه جدا تحديد ما إذا كان الاكتشاف النفطي ناجحا.

وفتح المغرب مياهه أمام البحث عن النفط والغاز وأرسى عشرات التراخيص على شركات لاستغلال موارده البحرية.

وكانت نتائج عمليات الحفر متباينة لكن الأنباء بشأن العثور على نفط في حقل سيدي موسى الواقع في إحدى أقرب المناطق إلى الساحل يعطي دفعة لامكانات المملكة النفطية.

وقال محللون لدى فرست إنرجي: "مع أن تلك النتائج الأولية مشجعة... لا يزال يوجد قدر كبير من الغموض بشأن الجدوى الاقتصادية للكشف فيما يتعلق بحجمه والقدرة على الضخ من البئر بمعدلات تجارية".

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC