أردوغان: الجزائر جزيرة الاستقرار في أفريقيا والعالم العربي

أردوغان: الجزائر جزيرة الاستقرار في أفريقيا والعالم العربي

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجزائر بأنها ”جزيرة للاستقرار الاقتصادي والسياسي“، في معرض توصيفه للأوضاع المضطربة والأزمات التي تشهدها المنطقة العربية ودول الجوار.

وبدأ أردوغان، مساء أمس الإثنين، زيارة دولة إلى الجزائر ضمن جولة أفريقية تقوده إلى عدد من بلدان القارة، بينما اعتبرت الرئاسة الجزائرية في بيان لها، أن هذه المناسبة ”ستسمح للجزائر وتركيا بتبادل التحليل للوضع الإقليمي والدولي، لاسيما بمنطقة الشرق الأوسط والمغرب العربي والساحل“.

وترأّس أردوغان رفقة رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى، اليوم الثلاثاء، منتدى الأعمال الجزائري التركي، داعيًا إلى تطوير الشراكة الاقتصادية بين مستثمري البلدين؛ لتحقيق رقم مبادلات يزيد عن 5 مليارات دولار في أقرب الآجال.

وتباهى الرئيس التركي بتوقيعه اتفاقًا اقتصاديًّا ضخمًا بين ”سوناطراك“ عملاق المحروقات في أفريقيا، وشركات نفطية تركية بنحو مليار دولار، بينما بلغت المبادلات الثنائية خلال العام الماضي، حوالي 3 مليارات دولار.

ورافع الرئيس التركي على توجهاته الاقتصادية والتي حولت بلاده إلى قوة عالمية بحسب تعبيره، متوجّهًا بخطابه لكبار المسؤولين والمستثمرين في الجزائر بقوله: ”من يتقرب منا خطوة نقترب منه بـ 10 خطوات“، وهي إشارة إلى استعداد أنقرة لدعم علاقاتها مع أكبر بلدان أفريقيا والمغرب العربي.

وشدد أن اصطحابه 100 رجل أعمال؛ ”دليل على تضامن تركي مع الجزائر، ويشكل فرصة للبلدين لتعزيز التعاون الاقتصادي“، على خلفية موجة تهاوي أسعار النفط في السوق العالمية، والتي أثرت بشكل جليٍّ على التوازن المالي للخزينة الجزائرية.

ويُقدّر حجم التبادل التجاري بين البلدين حاليًا بـنحو 3,5 مليار دولار، لكن الالتزامات التي قطعها أردوغان مع أويحيى، تدفع نحو رفع المبادلات إلى سقف 5 مليارات دولار، وبلوغ 10 مليارات دولار في المدى الطويل.

وتكشف معطيات رسمية، أن تركيا تستورد من الجزائر كلاًّ من الغاز الطبيعي المسال، وغاز البترول المسال، والنفط الخام، بينما تشكل منتجات الطاقة 97 % من صادرات الجزائر إلى تركيا، فيما تصدّر الأخيرة كلاًّ من مركبات النقل البري وقطعها، والحديد والصلب، ومنتجات النسيج والزيوت الطيّارة والأدوات الكهربائية والألبسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة