رقص افتراضي على مسرح الأوبرا الصيني

رقص افتراضي على مسرح الأوبرا الصيني

المصدر: لبنى عبد الكريم - إرم نيوز

ابتكر فنان العالم الافتراضي والرسوم المتحركة الألماني توبياس غريملر سلسلة من الأشكال ‏التجريدية المتحركة التي تُحاكي الحركات الراقصة لمجموعة من الممثلين الصينيين وتجعل منها ‏شخصيات واقعية ونابضة بالحياة.‏

تم إنتاج هذه الأشكال الفنية بغرض إعطاء روح جديدة للفن المسرحي على الأوبرا الصينية عن ‏طريق دمج تقنيات أكثر ابتكاراً حتى يتماشى هذا الفن العريق مع الريادة التكنولوجية التي تشهدها ‏الصين حالياً.

وتتميز الأشكال الراقصة التي هي في الواقع عبارة عن مجموعة من الخطوط ‏والنقاط تتحرك بسلاسة على إيقاع الموسيقى الصينية التراثية وخاصة رقصات المحاربين ‏الصينيين القدامى مثل ”وونغ يو كاو“ و“لي شيك لين“، كما تعكس الألوان الزاهية المستخدمة ‏طابع الأزياء الصينية التقليدية. ‏

وقد تم تكليف توبياس من قبل جمعية غيوشو الدولية بتنفيذ المشروع الفني كجزء من فعاليات ‏مهرجان كونغ فو لفنون القتال، واستخدم فيه التقنية رباعية الأبعاد لالتقاط حركات المحاربين على ‏منصة الأوبرا مما أضفى نوعاً من الواقعية على الأشكال الفنية أو الشخصيات الراقصة.‏

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة