ثقافة

أعمال الرسام جورج بازليتس تطوف الدول الأوروبية
تاريخ النشر: 25 يوليو 2016 12:42 GMT
تاريخ التحديث: 25 يوليو 2016 13:01 GMT

أعمال الرسام جورج بازليتس تطوف الدول الأوروبية

تجسد الأعمال أبطالًا ومتمردين ورجال أحزاب ورسامين، ويظهر الكثيرون مرتدين ملابس حديثة إلى جانب أزياء غير محددة.

+A -A
المصدر: فرانكفورت – إرم نيوز

يستضيف متحف شتادل بفرانكفورت حاليا معرضا للرسام الألماني المعاصر جورج بازليتس تحت اسم ”دي هيلدن“ (الأبطال).

يضم المعرض أعمالا ترجع إلى نصف قرن مضى، 1965 – 1966 عندما ابتكر بازليتس، بينما كان شابا يافعا، لوحات دخلت كتب تاريخ الفن مثل ”دي هيلدن“ و“نويه توبين“.

يقع متحف شتادل في وسط فرانكفورت على بعد مسيرة نصف ساعة بالقطار السريع من مطار فرانكفورت الدولي، ويضم نحو 70 لوحة ورسما من بدايات بازليتس الذي يبلغ الآن 76 عاما.

وتجسد الأعمال أبطالا ومتمردين ورجال احزاب ورسامين، ويظهر الكثيرون مرتدين ملابس حديثة إلى جانب أزياء غير محددة.

يستمر المعرض حتى 23 تشرين الأول/أكتوبر، ينتقل بعد ذلك من فرانكفورت إلى ستوكهولم (السويد)، وروما (ايطاليا) ومتحف جوجينهايم في بيلباو بأسبانيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك