”غاليري أيام“ يُحيي الذكرى العاشرة لتأسيسه في دبي (صور) – إرم نيوز‬‎

”غاليري أيام“ يُحيي الذكرى العاشرة لتأسيسه في دبي (صور)

”غاليري أيام“ يُحيي الذكرى العاشرة لتأسيسه في دبي (صور)

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

في الذكرى السنوية العاشرة لإقامة معرض ”غاليري أيام“، يركز هذا العام على عرض لوحات فنية للحرب والصراع في الشرق الأوسط عموماً وسوريا خصوصاً.

وستكون فكرة الفن الحربي الرئيسية للمعرض والتي اقترحها الفنان التشكيلي السوري عبد الكريم مجدل البيك حيث سيعرض من ضمن أعماله نحتًا لسكاكين مربوطة، خيمة قماش مطلية بالألوان الزيتية وتمتد منها حبال سميكة، ومجسم لرجل بخطوط وألوان مجردة.

بينما نمط لمخططات ورسومات في صورة فنية رسمها الفنان السوري الياس ايزولي تُجسّد التعليقات على الصعود من واقع الهروب الاستهلاكي، ونزع مشاعر التعاطف في العصر المعاصر.

المعرض الذي لا يزال قيد التحضير سيضم 52 فناناً من العالم العربي، ويعقب المؤسس المُشارك لغاليري أيام هشام سماوي في حديثه لصحيفة thenational الإماراتية والتي تُصدر باللغة الإنجليزية بالقول ”إن العقد الذي مر على تأسيس غاليري أيام حافلاً بمسيرات فنانين شباب انطلقت من هنا، وهم عادةً ينتهجون نهجاً جريئاً في التعليق على القضايا الاجتماعية، وهذا يعني في كثير من الأحيان الحرب ومناقشة الصراع فهذا واقع نعيشه وعلينا أن نتعامل معه ومن الطبيعي بالنسبة لبعض الفنانين أن يعكسوا ذلك في أعمالهم“.

وأوضح السماوي السوري الجنسية أن جاليري أيام هدفه الدائم انتقاء الفنانين الموهوبين الذين لديهم ما يقولونه، وهم بدورهم يوفرون لهم المنصة الملائمة والدعم للتعبير عن الواقع بجرأة.

السماوي وابن عمه خالد أسسا المعرض في عام 2006 في دمشق ونجحا في هذه المهمة وبسبب الحرب في سوريا انتقل مقره إلى دبي وبيروت، ومن بين الأسماء التي انطلقت من غاليري أيام، التشكيلي السوري تمام عزام والذي وصل للعالمية بعد رسمه لوحة يُظهر من خلالها الفنان النمساوي غوستاف كليمت على أحد الجدران المتهالكة إبان الحرب الطاحنة الدائرة في سوريا، وأطلق عليها اسم ”القبلة“.

كما وأصبح الفنان التشكيلي عبد الناصر غارم وهو عقيد في الجيش السعودي من أعلام الفن الخليجي بعد مشاركة أعماله في المعرض، والتي تدمج بين الطبيعة والحياة العسكرية، وتعد لوحاته من أغلى لوحات الفنانين الخليجيين.

أما الفنانة التشكيلية الكويتية شروق أمين، فتعد من أبرز المشاركين في جاليري أيام، وأثارت بلوحاتها جدلاً واسعاً، وتم حظر عرض لوحاتها في بلدها الكويت لما تحتويه من نقذ لاذع لعادات وتقاليد بلدها، وبعد حظر أعمالها، نشرتها أمين في دبي ولندن، وحصلت على اعتراف وإشادة دولية بأعمالها.

من ضمن اللوحات المُشاركة في المعرض سيعرض الفنان التشكيلي السوري مطيع مراد لوحة فنية أستخدم في رسمها الهندسة وأساسيات الفن الإسلامي لتصوير الجمال في العالم الذي يستهلكه الصراع.

كما وسيعرض الفنان التشكيلي مهند عرابي مجموعة من لوحاته الشهيرة والتي تعرض مشاهد للخراب والدمار جراء الحرب السورية وأشخاصًا بوجوه قاتمة يُحدّقون في المشهد.

f0d7718b-808c-424b-b0f0-6f0f2622ded6

bf504f0e-4ffb-4630-90df-788163735081

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com