مصر.. التحقيق في العثور على أعمدة أثرية وسط القمامة بالإسكندرية

مصر.. التحقيق في العثور على أعمدة أثرية وسط القمامة بالإسكندرية

المصدر: عوض محمد– إرم نيوز

رفعت هيئة الآثار المصرية، اليوم الأربعاء، عددًا من الأعمدة الأثرية عثر عليها عمال بحي وسط الإسكندرية شمال مصر، بعد أن ألقتها سيارة نقل وسط منطقة مخلفات ولاذت بالفرار، دون التمكن من ضبطها لجهل المواطنين بماهيّة الأعمدة الأثرية.

وقال مصدر بوزارة الآثار لـ“إرم نيوز“: إن هيئة الآثار المصرية تلقت بلاغًا من حي وسط الإسكندرية يفيد بالعثور على أعمدة يشتبه في أثريتها وسط تجمع من القمامة بالحي، وعلى الفور توجه فريق من هيئة الآثار بالإسكندرية وتم رفع الأعمدة والتأكد من أثريتها، وجارٍ تحديد المكان الذي خرجت منه.

وأشار إلى أن وزارة الآثار فتحت تحقيقًا لمعرفة ملابسات الواقعة التي وصفتها بـ“الكارثة“، بالإضافة إلى رفع الأعمدة الأثرية والكشف عليها والتأكد من سلامتها بالتعاون مع محافظة الإسكندرية، مؤكدًا أن الفريق الأثري ما زال يتفقد منطقة تجمع القمامة، تحسبًا لوجود أي آثار أخرى.

وقالت رئيسة الحي، بهية عبدالفتاح، في تصريحات صحفية: إن عمال الحي عثروا على هذه الأعمدة وسط عدد من المخلفات، بعد أن ألقتها إحدى سيارات النقل على الطريق بجوار تجمع للقمامة.

وأضافت أن الحي أبلغ على الفور وزارة الآثار، وجرى رفعها والتعرف عليها وإلى أي عصر تعود.

وفتحت مصر تحقيقًا واسعًا، أمس، في اختفاء تمثال من أقدم الميادين في محافظة الإسكندرية شمال مصر، وتشكيل لجنة لبحث أسباب انهياره.

والتحرك الحكومي جاء عقب حالة من الجدل والغضب سيطرت على أهالي مدينة الإسكندرية، بعد اختفاء تمثال ”بائع العرقسوس“ من ميدان البورصة، أشهر ميادين عروس البحر المتوسط.

التمثال لم يتبقَ منه سوى القدم فقط، إذ اتهم المواطنون المسؤولين بالتقصير والإهمال للمناطق الأثرية، وعدم ترميمها من عوامل التعريّة والاعتداءات وعمليات السرقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com