عازف الكمان زياد الزواري يفتتح ”مهرجان أيام قرطاج الموسيقية“

عازف الكمان زياد الزواري يفتتح ”مهرجان أيام قرطاج الموسيقية“

المصدر: رويترز

يفتتح عازف الكمان التونسي زياد الزواري عروض الدورة الخامسة لمهرجان أيام قرطاج الموسيقية، بينما سيختتم المهرجان فعالياته بتكريم الفنان والمغني الراحل حسن الدهماني.

وتنطلق الدورة الجديدة لأيام قرطاج الموسيقية تحت شعار ”المكان للجميع“ يوم 29 سبتمبر/ أيلول الجاري وتستمر حتى السادس من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقال أشرف الشرقي، مدير الدورة الخامسة للمهرجان في مؤتمر صحفي: ”أيام قرطاج الموسيقية في دورتها الخامسة حدث مهم لتونس وفرصة للفنانين الشبان أصحاب المشاريع الجديدة للمشاركة في الحدث الموسيقي“.

وأضاف بقوله: ”اخترنا استراتيجية عمل تعتمد على الاستلهام من التجارب السابقة لأيام قرطاج الموسيقية، وحاولنا الاستفادة من نقاط الضعف والقوة والبناء عليها، ثم التركيز على التجديد والتكنولوجيا في طرق العمل وتكثيف الشراكات والاتفاقيات المحلية والعالمية من أجل إشعاع صورة تونس على المستوى العالمي“.

وكشف الشرقي أن حفل الافتتاح سيحييه عازف الكمان التونسي زياد الزواري بعرض (زياد الزواري وضيوفه)، بينما سيخصص حفل الختام لتكريم الفنان حسن الدهماني الذي توفي في حادث مروري قبل نحو شهر.

وسيتضمن المهرجان عروضًا موسيقية يقدمها الملحن ومؤلف أغاني الأطفال طارق العربي طرقان والأمريكي لاكي بيترسون، وعرضًا من الهند بعنوان (تريو بوليود)، وحفلًا للفنان التركي مراد ساكاري بعنوان (أسلوبي).

كما سيقدم خلال فعاليات الدورة الجديدة عرض لموسيقى الـ“هيب هوب“ للثنائي أوراكل وعلاء، ثم عرض مشترك للموسيقى الإلكترونية.

وكشف مدير المهرجان أن لجنة التحكيم اختارت 64 متنافسًا من بين 258 مترشحًا، للمشاركة في المسابقات الرسمية للدورة، وهي مسابقة الأطفال ومسابقة التميز في العزف ومسابقة المجموعات الموسيقية ومسابقة الهيب هوب ومسابقة الموسيقى الإلكترونية ومسابقة الموسيقى التقليدية التونسية.

وقال الشرقي: ”المهرجان يحتفي بكل الأنماط الموسيقية، لذلك اخترنا شعار المكان للجميع بما فيها موسيقى الهيب هوب التي تعتبر الأكثر استماعًا في العالم في الوقت الحالي“.

وسيقام أيضا صالون الصناعات الموسيقية الذي يمثل فرصة للتلاقي بين الفنانين والمنتجين ومديري المهرجانات وغيرهم من المعنيين بالموسيقى.

وينظم على هامش المهرجان، الذي يحتفي بكل الأشكال الموسيقية، ملتقى دولي حول آلة العود بمشاركة مختصين وعازفين.

وبدأ الحدث الفني الأبرز موسيقيًا في تونس في ثمانينيات القرن الماضي باسم (مهرجان الأغنية التونسية) قبل أن يتحول عام 2005 إلى (مهرجان الموسيقى التونسية) ثم أقيم لأول مرة باسم (أيام قرطاج الموسيقية) في ديسمبر /كانون الأول 2010.

وتوقف المهرجان بعد الإطاحة بالرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي في مطلع عام 2011 قبل أن يعود في دورته الثانية في مارس/ آذار 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com