”لا، نعم“.. فيلم ”يعرّي“ ظاهرة العنصرية في تونس – إرم نيوز‬‎

”لا، نعم“.. فيلم ”يعرّي“ ظاهرة العنصرية في تونس

”لا، نعم“.. فيلم ”يعرّي“ ظاهرة العنصرية في تونس

المصدر: زينة بن بلقاسم - إرم نيوز

تستعدّ قاعات السينما في تونس لعرض الفيلم الوثائقي الطويل ”لا، نعم“ للمخرج التونسي محمود الجمني، وذلك في إطار الدورة الثلاثين لأيام قرطاج السينمائية (دورة نجيب عياد) التي تمتدّ من الـ 26 من أكتوبر/ تشرين الأول إلى غاية يوم الـ2 من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال المخرج التونسي محمود الجمني في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، إن فيلمه الجديد ”لا، نعم“ يتناول موضوع العنصرية في تونس ويأتي في إطار ثلاثية ”الألم والمقاومة“ التي أنتج منها فيلم ”حنظل“ العام 2012 تناول فيه قضية التعذيب وفيلم ”وردة عشق الحياة“ العام 2015 والذي يتحدث عن الأمل الباطني والمقاومة الفنية.

وأضاف محمود الجمني، أن فيلم ”لا، نعم“ يسلط الضوء على تعرض ذوي ”البشرة السمراء“ في تونس إلى العنصرية ومقاومتهم لهذه الممارسات، رغم أن تونس بذلت جهودًا كبيرة لمكافحة التمييز العنصري.

وحسب المخرج التونسي، فإن الفيلم يركز على قصة سيدة سمراء البشرة تدعى ”مرزوقة“، تزوجت من رجل صالح من أصحاب البشرة البيضاء في محافظة تطاوين (جنوب البلاد) وأنجبت عددًا كبيرًا من الأولاد من اللونين الأبيض والأسود.

وتدور أحداث الفيلم حول حفيدة ”مرزوقة“ وهي شابة ”سمراء البشرة“ ومن خريجي التعليم الجماعي، تعُود إلى بلدها لتطبيق معارفها في مجال الاتصال لخدمة وطنها، غير أن طبيعة عملها واتصالاتها العديدة مع الناس فتحت عينيْها على مواقف تمييزيّة وعنصرية تتعارض مع المبادئ الدينية والخيارات السياسية في تونس.

وتشارك في هذا الفيلم شخصيات مهمة من أعمار وأجيال مختلفة، منها شيخ صالح وممثلون عن منظمات المجتمع المدني وباحثون في علم الاجتماع.

وسيعرض الفيلم ضمن أيام قرطاج السينمائية في قسم ”نظرة على السينما التونسية“، وستكون مدته   80 دقيقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com